الدوحة - الراية:

يجري حالياً الإعداد لتكريم الفائزين بجوائز عبد الله بن حمد العطية الدولية للطاقة للإنجاز العمري للعام الجاري 2019 في دورتها السابعة في حفل يُقام في فندق شيراتون الدوحة مطلع مايو المقبل.

ويقود السيد لي ريموند، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل سابقاً لجنة تقييم واختيار الفائزين التي تضم مجموعة من الأعضاء المرموقين.

وتعتبر جائزة العطية الدولية للطاقة السنوية واحدةً من أبرز وأرفع الجوائز العالمية، حيث تشتمل الجائزة على سبع فئات مختلفة من قطاع صناعة الطاقة على المستوى العالمي حيث يتم تقييم المرشحين والمرشحات للجائزة من خلال لجنة اختيار وتقييم دولية رفيعة المستوى تقوم بإعمال النظر في المُنجزات العُمرية المُتميزة للمرشحين وانتقاء الأكثر تميزاً وتأثيراً من حيث المُنجزات في كل فئةٍ من فئات الجائزة.

وتجدر الإشارة إلى أن احتفالية جائزة العطية جاءت لتتوج سنوات الجهد والتعب والإنجازات التي بذلها سعادة عبد الله بن حمد العطية في قطاع الطاقة طوال فترة عمله كنائب لرئيس مجلس الوزراء ووزير للطاقة والصناعة، وذلك من خلال تقدير الإنجازات المهنية للأفراد المتميزين في خدمتهم الممتدة لسنوات طويلة في صناعة الطاقة العالمية.

وأشاد الدكتور فاتح بيرول، المدير التنفيذي للوكالة الدولية للطاقة وعضو لجنة الاختيار لعام 2016 في تصريح سابق له بسعادة عبدالله بن حمد العطية الشخصية البارزة في أسواق الطاقة العالمية خاصة الغاز الطبيعي المسال.

وتسعى مؤسسة العطية لاختيار أفضل المرشحين عالمياً بما يتماشى مع إنجازاتهم ضمن الفئة المُختارة، ومن أجل تحقيق ذلك، يتم سنويًا دعوة مجموعة من الشخصيات البارزة دولياً للانضمام إلى لجنة الاختيار لتقييم المرشحين بشكل مُستقل استنادًا إلى المعايير التالية: التأثير، الابتكار، الرؤية طويلة المدى والقيادة.

وجدير بالذكر بأن لجنة دولية مكونة من أعضاء مرموقين من كبار الشخصيات في قطاع الطاقة العالمي تتولى في كل عام مراجعة وتقييم الترشيحات السنوية المُتقدمة لجائزة العطية.

وتضم اللجنة هذا العام كلاً من الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، الرئيس التنفيذي لشركة قطرغاز، وسعادة السيد محمد سانوسي باركندو الأمين العام لمُنظمة الدول المُصدرة للبترول (أُوبك)، والسيدة ماريا فان دير هوفن، المدير التنفيذي السابقة للوكالة الدولية للطاقة، والسيد مصطفى بكوري، رئيس الوكالة المغربية للطاقة الشمسية.

وترعى الجائزة شركة قطر للبترول، وشركة نفط الشمال، وإكسون موبيل، وشل قطر، والخطوط الجوية القطرية، وتوتال وشركة دولفين للطاقة.

كما تفخر احتفالية هذا العام بالتعاون الوثيق مع الشركاء الإعلاميين التاليين: وكالة بلومبرج، وأبستريم، وصحيفة لوسيل، وجلف تايمز، وقطر اليوم، وإنرجي إنتليجنس «Energy Intelligence»، وتايمز قطر.