الدوحة -  الراية :

 انطلقت بمقر وزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميّة الدورة الثانية في العلوم الشرعيّة لوفد معلمي القرآن الكريم بجمهورية قرغيزستان، التي ينظمها معهد الدعوة والعلوم الإسلامية بإدارة الدعوة والإرشاد الديني وتستمرّ حتى نهاية شهر أكتوبر الجاري. وأكد السيد مال الله عبدالرحمن الجابر، مدير إدارة الدعوة والإرشاد، أهمية مثل هذه اللقاءات والدورات الشرعيّة التي تلامس قضايا هامة في حياة معلمي القرآن والدعاة في هذه الجمهورية التي يدين أكثر من (85%) من سكانها بالإسلام، حيث تتناول الدورة خلال أيامها الخمسة الحديث حول عدد من الموضوعات الهامة وهي: «مدخل مصطلحي» لمعالجتها الغلو في الدين ويقدّمها الشيخ محمد أبو زيد، وفي اللقاء الثاني تتناول موضوع تحرير المفاهيم ومنها (مفهوم المناصحة) ويقدّمها الدكتور عبدالسلام المجيدي، ويتحدّث الدكتور كمال عكود عن «الفضاء الإلكتروني ومداخل التطرّف»، كما يبيّن الشيخ عبدالله العباد «دور العلماء في مكافحة التطرّف» بالإضافة إلى الحديث عن «دور المؤسسات الدينيّة في مكافحة التطرّف» وأهمية تجديد الخطاب الديني كمدخل لمُكافحة وعلاج هذا الأمر.