رام الله - وكالات:

 أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا لسيدة أعلن عن إصابتها صباح أمس، من بلدة بِدّو شمال غرب القدس المحتلة.

وقال إن عدد المصابين بالفيروس في فلسطين ارتفع إلى 62 مصاباً، منهم 16 مصاباً تماثلوا للشفاء، وباقي المصابين يخضعون للحجر الصحي والمتابعة الطبية.

ودعا العمال في أراضي ال48 إلى العودة لمنازلهم بحجر صحي عاجل لمدة 14 يوماً، كي لا ينقلوا العدوى لأبنائهم وشعبهم، مبيناً: «لقمة العيش صعبة ومرة لكن حياة أطفالنا وعائلاتنا أغلى من كل شيء».