البرنامج يُتيح نظام محادثات الفيديوهات بصورة أوضح

استخدام حزمة مكتبيّة ل المايكروسوفت أوفيس في نفس البرنامج

القدرة على تحمل الضغط الناتج عن الاستخدام

شروح مصورة حول آلية تعامل ولي الأمر مع البرنامج

خط ساخن للاستفسارات حول التعامل مع النظام

اجتماع عبر «تيمز» للتأكد من سلاسة عملية الانتقال

بحث أي معوقات قد تطرأ.. وسبل التغلب عليها

عملية الانتقال إلى تيمز متوقعة نتيجة الضغط الكبير على LMS

البرنامج يتميّز بسهولة الاستخدام ويُحقق رضا الطلاب وأولياء الأمور

 

كتبت - هبة البيه:

أشاد عددٌ من مديري المدارس بتطبيق «مايكروسوفت تيمز» الذي ستبدأ وزارة التعليم والتعليم العالي بتطبيقه في المدارس الأحد القادم، متوقعين عدم مواجهتهم أي صعوبات عند التطبيق نظراً لتدريب غالبية الكوادر عليه مسبقاً ضمن خُطة الوزارة نحو التحوّل الرقمي، وقالوا إن التطبيق يتميّز ب 14 خاصية أبرزها أنه مجرّب ويعمل به إدارياً منذ بداية العام الدراسي وسهل الاستخدام ويتيح إمكانية إدارة المناقشات وتحميل ملفات وعقد اجتماعات والتفاعل مع المُعلم وعقد حصص تدريبيّة للمعلمات، كذلك تفعيله على الجوال، ويتيح نظام محادثات الفيديوهات بصورة أوضح، أيضاً استخدام حزمة مكتبيّة ل المايكروسوفت أوفيس في نفس البرنامج، والقدرة على تحمّل الضغط الناتج عن الاستخدام.

وقال هؤلاء في تصريحات خاصة ل الراية إن التطبيق يوفّر أيضاً شروحاً مصوّرة حول آليّة تعامل ولي الأمر مع البرنامج وخط ساخن للاستفسارات، لافتين إلى أنهم قاموا بتجربة عقد اجتماع عبر «تيمز» للتأكّد من سلاسة عملية الانتقال وبحث أي معوّقات قد تطرأ وسبل التغلّب عليها، مؤكّدين أن عملية الانتقال إلى تيمز متوقعة نتيجة الضغط الكبير على LMS، وأن التطبيق يتميّز بسهولة الاستخدام ويُحقق رضا الطلاب وأولياء الأمور.

مريم العوضي: تواصل مع أولياء الأمور للردّ على استفساراتهم

 

قالت مريم العوضي، مديرة مدرسة هند بنت أبي سفيان الثانوية: عند تطبيق برنامج مايكروسوفت تيمز، أمس ونظراً لمعرفتنا المسبقة به كان التواصل أسهل وتمت عملية التعليم عن بُعد بطريقة أفضل، وأكدت أن التحدي الأكبر مع البرنامج الجديد هو للفئة من المعلمين الذين لم يتدربوا عليه، متوقعة أنه مع مرور الوقت سيكون الوضع أفضل مع تلك الفئة من المعلمات بسبب سهولة البرنامج.

 وأوضحت: أن أول يوم في تجربة التعليم عن بُعد بالبرنامج الجديد بالمدرسة كانت جيّدة ولدينا تواصل مباشر مع أولياء الأمور الذين أبدوا اهتمامهم وتمت الإجابة عن كافة الاستفسارات والفريق الفني بالمدرسة شرح لهم المسائل الفنيّة المتعلقة بالتعليم عن بُعد.

هيا الدوسري: إمكانية تفعيل البرنامج على الجوال

قالت هيا الدوسري، مديرة مدرسة الشحانية الإعدادية الثانوية: إن النظام الجديد «مايكروسوفت تيمز» أفضل بكثير للطلبة وأولياء الأمور من النظام السابق الذي عانى منه الكثير ولم يستطع الطلبة الدخول عليه، مؤكدة أن النظام الجديد تم تجريبه وتفعيله منذ بداية العام الدراسي على المستوى الإداري.

ووصفت النظام الجديد بالمفيد والسلس والمريح حيث يمكن تفعيله على الجوال، الأمر الذي يقضي على أزمة عدم توفر أجهزة لوحيّة عند الأهالي، كما يمكن من خلاله إدارة المناقشات والمحادثات وتحميل ملفات، وعقد اجتماعات.

وتابعت: تم عقد حصص تدريبية للمعلمات على البرنامج حتى يسهل التعامل به.

 

موزة المحشادي: الموظفات مدربات على مايكروسوفت تيمز

قالت موزة حسن المحشادي، مديرة مدرسة روضة بنت جاسم الثانوية للبنات: يتميّز برنامج

«مايكروسوفت تيمز» بسهولة الاستخدام والقدرة على تحمل الضغط الناتج عن الاستخدام، ولفتت إلى أن سهولة التطبيق سببها أن جميع الموظفات مدربات تدريباً كاملاً على استخدام تطبيقات المايكروسوفت وتحديداً تيمز.

وأضافت: لاحظنا دخول بعض الطالبات على الواجبات التي رفعتها المعلمات بشكل تجريبي للطالبات، وتوجد محادثات في الفرق المكوّنة فيما بينهن مما يبشر بسهولته لديهن.

 محمد الحمادي: تدريب مسبق للطلبة على استخدام البرنامج

 

قال محمد ياسين الحمادي، مدير مدرسة علي بن جاسم الثانوية: إن برنامج «مايكروسوفت تيمز» أكثر سهولة وجاءت عملية التغيير استجابة لنبض الميدان في ظل تحديات المرحلة وضيق الوقت المتاح.

وأضاف: إن عملية الانتقال بين النظامين لا تمثل تحدياً كبيراً للمدرسة سواء كانوا طلاباً أو معلمين نظراً لأن جميع الموظفين تلقوا التدريبات المناسبة قبل القيام بإجازة منتصف الفصل الثاني فضلاً عن أن أدوات مايكروسوفت ومنها TEAMS يتم تفعيلها من قبل معلمي المدرسة منذ عامين والطلاب متمرسون على التعامل معها، حيث تمّ تنفيذ عشرات الحصص منذ العام ٢٠١٨/‏٢٠١٩ باستخدامها، لافتاً إلى أنه وفي هذا السياق تمّ تجهيز عروض مصوّرة لشرح آليّة تعامل ولي الأمر مع البرنامج مع توفير خط ساخن للتواصل بخصوص التعامل مع النظام.


ناصر القحطاني: شبيه ببرامج التواصل الاجتماعي

 

قال ناصر القحطاني، مدير مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية بنين: إن البرنامج لا يواجه مشكلة في التعامل مع أي عدد من الأعضاء أو المنتسبين له حيث إنه يعتبر شبيهاً ببرامج التواصل الاجتماعي التي نستخدمها جميعاً، ولكنه متطوّر وله إمكانيات أفضل من البرامج الأخرى.

وأضاف: ومن مميزات النظام الجديد أنه يمكن التعامل معه من خلال الجوال أو الحاسب الآلي بدون أي مشكلة وتمّ تدريب المعلمين والمنسقين على فترات مختلفة عليه حتى يخفف الضغط عن البرنامج.


صالح الإبراهيم: يسهل تقييم ومتابعة الطلبة


قال د.صالح الإبراهيم، مدير مدرسة الدوحة الثانوية للبنين، إن الوزارة كانت تعتزم الانتقال لنظام «مايكروسوفت تيمز» وتعميمه على كافة المدارس العام المقبل ولذلك كان القرار صائباً بالانتقال إليه في هذا الوقت، نظراً لبدء التدريبات عليه وسهولته، لافتاً إلى أن برنامج «تيمز» يتيح الفرصة للتواصل على مستوى المدرسة نفسها كما يمكن عن طريقه التواصل مع المدارس الأخرى والوزارة وبين الجهات الأخرى.

وأوضح أن نظام المحادثات عبر البرنامج أفضل والفيديوهات تكون بصورة أوضح، وكذلك إرسال المادة التعليمية والمهارات الأخرى، كما نستطيع عن طريق النظام الجديد استخدام حزمة مكتبية ل المايكروسوفت أوفيس في نفس الوقت، وكذلك يسهل من عملية تقييم الطلبة أسبوعياً، كما أن الدخول إلى البرنامج يتم بخطوتين فقط.


علي الشمري: مرونة عالية في تفاعل الطلاب والمعلمين

 

قال د.علي جابر الشمري، النائب الأكاديمي لمدرسة الشمال الثانوية بنين: إن الانتقال لهذا البرنامج يعدّ خطوة حكيمة في الاتجاه الصحيح وكانت عملية الانتقال سلسة جداً بل هي من مطالبات الميدان، ويوفر نظام «مايكروسوفت تيمز» مرونة عالية في التفاعل بين الطالب والمعلم في التعلم عن بُعد. وتابع: أما فيما يخص  تدريب المعلمين على هذا النظام فمدرستنا استعدّت خير استعداد وقبل نشوء الأزمة الحالية فكادرنا الأكاديمي والإداري مستعد للتعامل مع هذا البرنامج بمرونة واحتراف. وقال: أما فيما يتعلق بأبنائنا الطلبة فسوف نقوم بتزويدهم بكافة الإرشادات المرئيّة والمقروءة في كيفية التعامل مع هذا النظام التعليمي الجديد الذي يتميز بأهم وسيلة تواصل ألا وهي حضور دروس مشاهدة مباشرة من قبل مُعلم المادة والتفاعل معه بشكل مُباشر.