لندن - رويترز:

 ارتفع الين الياباني بقوة في التعاملات الأوروبيّة أمس، مع عودة المتعاملين مجدداً لشراء العملة بعد أن شهدت أسوأ أداء لأربعة أيام في أكثر من عامين. وخسرت العملة اليابانية اثنين بالمئة مقابل الدولار في اليومين الماضيين وحدهما إذ انتشرت المخاوف بشأن تأثير فيروس كورونا على آسيا، لكن اندفاعها المبكر في لندن رفعها بنسبة 0.5 بالمئة خلال الجلسة إلى 111.5 ين. وأظهر مسح خاص للشركات أمس الجمعة أن أنشطة التصنيع في اليابان عانت من أكبر انكماش في سبع سنوات هذا الشهر، ما يبرز التأثير العالمي المتسع الناجم عن تفشي فيروس كورونا في الصين. وكان الوجه الآخر للتحرّك هو دفعة قويّة من الدولار، الذي شهد أقوى بداية لعام منذ 2015.