اكتشف العلماء أن الدماغ يغسل نفسه بسائل منظف أثناء النوم، وقد يكون هذا عاملاً وقائياً ضد الخرف، وفي دراسة شملت البحث في أدمغة 13 شاباً أثناء نومهم، رأى العلماء في جامعة واشنطن شيئاً «مذهلاً»، حيث يندفع السائل النخاعي إلى المخ كل 20 ثانية أو نحو ذلك، عبر موجات نابضة. ويعتقد أن السائل الدماغي الشوكي أو السائل الدماغي النخاعي (CSF)، وهو سائل صافٍ موجود أيضاً في العمود الفقري، يطرد المواد السامة التي تشارك في تطوير الخرف. ولأول مرة، تمكن العلماء من التقاط هذه العملية بالصور، ويأملون أن يمهّد الطريق لفهم أمراض الدماغ. ويقترح العلماء أن الأشخاص الذين يحصلون على الكثير من النوم الجيّد يمكنهم حماية أنفسهم من هذا التدهور المعرفي.