متابعة - بلال قناوي:

سقط العنابي في الفخ الهندي وخرج متعادلاً بدون أهداف في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس باستاد جاسم بن حمد بنادي السد في الجولة الثانية لتصفيات كأس العالم 2022 وآسيا 2023، ضمن المجموعة الخامسة، وخسر منتخبنا نقطتين غاليتين وحصل على نقطة رفع بها رصيده إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة، وحصل الفريق الهندي على أول نقاطه في التصفيات.

كان العنابي الأحق بالفوز لكنه لم يستغل الفرص التي سنحت له خاصة في الشوط الأول وهي فرص سهلة للغاية كانت كفيلة بهز شباك الفريق الهندي مبكراً وإجبار لاعبيه على الخروج من منطقة جزاء التي تكتل فيها بكل لاعبيه، وضيق المساحات أمام لاعبينا وحرمهم من الوصول إليها.

يمكن القول إن منتخبنا الوطني واجه حارس المرمي الهندي ولم يواجه منتخباً بكل أفراده، حيث لعب الحارس الهندي مباراة العمر وأبدع في التصدي لكل المحاولات العنابية من تسديدات وانفرادات، وواجه كل مهاجمينا ببراعة ربما غير مسبوقة وحرمهم من هز شباكه.

ولابد من الاعتراف بأن العنابي لم يكن في يومه وبعض لاعبيه كانوا بعيدين عن مستواهم المعروف ،وظهروا بمستوى أقل بكثير من مستواهم الحقيقي.

المباراة شهدت تفوقاً تاماً لمنتخبنا وسيطرة واضحة من جميع الجوانب، لكنه عانى من عدم التوفيق، وعانى أيضاً من تراجع وهبوط مستوى بعض اللاعبين الذين خيبوا الآمال.

وعانى منتخبنا رغم سيطرته على مجريات اللعب من اللعب البطيء، ومن التحول ببطء شديد في التحول من الدفاع إلى الهجوم ، ما أتاح الفرصة أمام الفريق الهندي للتراجع سريعاً إلى ملعبه وسد كل الطرق المؤدية إلى مرماه ما صعب من مهمة الهجوم العنابي.

وهذا التعادل المخيب للآمال يحمل العنابي ونجومه ومدربه سانشيز مسؤولية كبيرة في المرحلة المقبلة والمباريات القادمة لتعويض هذا التعادل.

بداية ضاغطة

ضغط العنابي مبكراً ومنذ الدقيقة الأولى بحثاً عن هدف يريح الأعصاب، لكن التسرع والتوتر أثرا على بعض التمريرات، إلى جانب عدم التعامل الجيد مع بعض الفرص الأولى خاصة لحسن الهيدوس حيث ذهبت كرته سهلة في أحضان الحارس الذي عاد في الدقيقة العاشرة وتصدى لمحاولة أقوى من الهيدوس أيضاً ويحولها ركنية أولى.

البداية الضاغطة للعنابي لم تمنع الفريق الهندي من محاولة شن هجمات خطيرة وسريعة مدفوعاً بتشجيع وحضور كبير من جانب الجالية الهندية، لكن هذه المحاولات لم تكن خطيرة ولم تهدد المرمى العنابي وذهبت معظم الكرات سهلة إلى الشيب.

حاول منتخبنا الوصول إلى المرمى عبر الأجناب فانطلق يوسف عبد الرزاق من اليمين وحسن الهيدوس في اليسار. وضاعت أول فرصة محققة من العنابي في الدقيقة 13 من كرة سهلة تهيأت من الدفاع الهندي لعبد العزيز حاتم خارج المنطقة سددها قوية بيسراه علت العارضة وتحولت ضربة مرمى.

بدأ العنابي في التخلي عن التوتر والحماس الزائد، وبدأ في تقديم أدائه المعتاد وتنظيم الهجمات من الوسط وشهدت الدقيقة 18 أول هجمة منظمة كادت تنتهي بالهدف الأول لولا تسلل معز علي، وبعدها بدقيقتين يطلق الهيدوس صاروخاً كاد يسكن الشباك لولا الحارس الذي أنقذ الكرة بأعجوبة ركنية.

بمرور الوقت سيطر منتخبنا على مجريات اللعب ووصل إلى الركنية السادسة التي كادت أن تسفر عن الهدف الأول بعد أن نفذها الهيدوس ووصلت إلى خوخي بجوار القائم مباشرة وبمفرده سددها خارج المرمى في الدقيقة 26.

تتوالى الهجمات والضغط العنابي خاصة من الجهة اليسرى بقيادة الهيدوس، وتتوالى التسديدات الصاروخية من جميع الاتجاهات دون جدوى بسبب تألق الحارس الهندي الذي تصدى لآخر التسديدات الصاروخية من عبد الكريم حسن في الدقيقة الأخيرة وحولها بيد واحدة ركنية ، وبعدها مباشرة تصل كرة سهلة إلى معز علي ، عند نقطة الجزاء خطفها بيسراه ويرفض حارس الهند دخول الكرة إلى الشباك وينقذها بأعجوبة ركنية

الشوط الثاني

واصل العنابي هجومه وضغطه مع بداية الشوط الثاني من عمر المباراة لكن مهاجميه وقعوا في مصيدة التسلل الهندية مرتين متتاليتين الأولى لخوخي والثانية ليوسف عبد الرزاق ، ويشن العنابي أول هجمة مرتدة في الدقيقة 52 بقيادة الهيدوس وتنتهي إلى عبد العزيز حاتم داخل المنطقة سددها، تصطدم بقدم مدافع وترتد داخل الملعب.

ويجري سانشيز مدرب العنابي أول التغييرات الهجومية باشتراك إسماعيل محمد بدلاً من يوسف عبد الرزاق في الدقيقة 61.

ثم يدفع مدرب منتخبنا بالتغيير الهجومي الثاني ويشرك أحمد علاء بدلاً من عبد العزيز حاتم في الدقيقة .71

ويضغط العنابي بكل لاعبيه ويهاجم من جميع الاتجاهات، ويحصل على العديد من الفرص السهلة التي لم تجد من ينجح في استغلالها ويحولها إلى أهداف، كما واصل الحارس الهندي تألقه وواجه العنابي ولاعبيه ومهاجميه بتفوق كبير وغير عادي وحرمه من انتصار مستحق.

ورغم التغييرات التي أجراها سانشيز إلا أن العنابي ظهر هجومياً أقل من الشوط الأول وفرصه الخطيرة كانت أيضاً أقل وتكفل الحارس الهندي بالتصدي لها وأنقذها ونجح في الحفاظ على شباكه نظيفة وقيادة فريقه إلى تعادل ثمين أشبه بالانتصار خاصة أنه تحقق مع منتخبنا بطل آسيا.

بطاقة المباراة

المنتخبان: قطر - الهند

التاريخ: 10 /‏ 9 /‏ 2019

الملعب: جاسم بن حمد بنادي السد

المناسبة : الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الخامسة في التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

النتيجة : صفر - صفر

الحكام : محمد نظمي ومحمد يسري ومحمد معازي ومحمد أمير ( ماليزيا ).

الإنذارات: جوربيرت ووراولين بورجس (الهند) وعاصم مادبو ( قطر).

تشكيلتا الفريقين

منتخب قطر: سعد الشيب وبيدرو وطارق سلمان وبسام الراوي وعبدالكريم حسن وعاصم مادبو وخوخي بوعلام وعبدالعزيز حاتم ( أحمد علاء 71 ) ويوسف عبد الرزاق (إسماعيل محمد 61) وحسن الهيدوس ومعز علي.

منتخب الهند: جوربيرت وراهول بيكيه وراولين بورجسوسنديش جنجا وعادل أحمد ولاود تبا (ناريندر 92) وسهل عبدالصمد( راي فينيت 75) ومونير سنج وميكيل بوجاري ( براندر فرينانديز 67) واوداند سنج وماندر.

الكوريتان تحققان الفوز خارج ملعبيهما

سول - د ب أ:

استهل منتخب كوريا الجنوبية مسيرته في التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم بفوز ثمين 2- صفر على مضيفه منتخب تركمانستان أمس الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثامنة بالمرحلة الثانية من التصفيات والتي شهدت أمس أيضاً فوز منتخب كوريا الشمالية على مضيفه السريلانكي 1- صفر.

وحصد المنتخب الكوري الجنوبي أول ثلاث نقاط له في التصفيات ليحتل المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف جاره الشمالي الذي حقق أمس الفوز الثاني على التوالي في المجموعة.

وأنهى منتخب كوريا الجنوبية الشوط الأول لصالحه بهدف سجله سانجهو نا في الدقيقة 13 وعزز زميله ووي ونج جونج فوز الفريق في الشوط الثاني بهدف ثان في الدقيقة 81.

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة، انتزع منتخب كوريا الشمالية الفوز الثمين على مضيفه السريلانكي في الشوط الثاني بهدف سجله كوك تشول جانج في الدقيقة 67.

أفغانستان تحصد أول ثلاث نقاط

أضافت أفغانستان أول ثلاث نقاط إثر تغلبها على بنجلاديش بهدف نظيف سجله فرشاد نور في الدقيقة 27 خلال اللقاء الذي جمع المنتخبين أمس على استاد هيسور المركزي بأفغانستان في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات مونديال 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

وبذلك حلت أفغانستان في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، فيما بقيت بنجلاديش بلا رصيد، بينما انفرد العنابي بصدارة المجموعة الخامسة برصيد أربع نقاط بفارق نقطة أمام شريكتها السابقة عمان التي كانت في راحة في هذه الجولة.

وفي الجولة الثالثة في العاشر من أكتوبر المقبل، يحل العنابي ضيفاً على بنجلاديش، فيما تلاقي سلطنة عُمان ضيفتها أفغانستان.