الدوحة -  الراية :

 تحتضن المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا الدورة الثانية لمهرجان قطر للفنون التشكيلية، والذي تبدأ فعالياته في الأول من نوفمبر وتستمر حتى الرابع من نوفمبر المقبل، بالتعاون مع مابس إنترناشيونال، ويشارك في المهرجان أكثر من 200 فنان وفنانة تشكيليين من قطر والعالم يمثلون 60 دولة، يقومون بالرسم الحي في أروقة وساحات الحي الثقافي كتارا، كما يشهد المهرجان عدداً من المعارض والمناقشات والجلسات الفنية وعروض الأزياء، ويختتم بحفل توزيع الشهادات التقديرية يقام في مسرح الدراما. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عُقد في المبنى (19)، القاعة (2ِ) بكتارا، وحضرها كل من راشمي آغارول من مؤسسة مابس إنترناشيونال، الفنانة موضي الهاجري ، فيادا يستاني من مؤسسة مواهب سنتري، الفنانة بهناز، بالإضافة إلى حضور عدد من الإعلاميين والفنانين والمهتمين بالحركة التشكيلية. وبهذه المناسبة، أعرب الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام لكتارا عن سروره باستضافة كتارا للدورة الثانية لمهرجان قطر للفنون التشكيلية، مؤكداً أنه يُشكل فرصة للتعرف على تجارب إبداعية جديدة ومبتكرة، يجسدها أكثر من 200 فنان وفنانة تشكيليين من قطر والعالم يمثلون نحو 60 دولة يقدمون إبداعاتهم في الرسم الحر والتفاعلي في ساحات وأروقة كتارا ، مشيراً إلى أن هؤلاء الفنانين سيعرضون خبراتهم وتجاربهم في مختلف مدارس الفن التشكيلي عبر جلسات فنية يحتضنها مسرح الدراما بكتارا، مما يعزز من فرص الحوار والتواصل وتبادل الأفكار بين الفنانين، ويسهم في إرساء دعائم بنية ثقافية وموروث حضاري يلهم الأجيال المعاصرة بمزيد من الإبداع والابتكار.

ملتقى عالمي

وأضاف: حرصت كتارا على استضافة هذا المهرجان، كونه الأول من نوعه الذي يجمع أكبر عدد من الفنانين التشكيليين المحليين والدوليين، الذين يمتلكون الإمكانات الفنية والطاقات الإبداعية، وانطلاقاً من دورها الحيوي الرائد في دعم أصحاب المواهب الفنية، ومنحهم الفرصة للتعبير عن أنفسهم، وإظهار إبداعاتهم المتميزة. وأشار إلى أن أهمية هذا المهرجان تكمن في أنه يمثل ملتقى للفنانين التشكيليين المحليين والعالميين، ويسهم بشكل كبير في نشر الفن التشكيلي، كما يبرز قدرات الفنانين المبدعين المشاركين ويرتقي بمستواهم ويعمل على تطوير مواهبهم ومهاراتهم وتجاربهم الفنية، الأمر الذي يثري الحركة الإبداعية ويعزز مكانة كتارا كحاضنة للفنانين والمبدعين في قطر والعالم. وأعرب السليطي عن أمله بأن يشكل هذا المهرجان قيمة مضافة للتجارب الغنية والعريقة للفنانين التشكيليين المشاركين، ويخدم الهدف الحضاري والإنساني المنشود، وأن يُضاف هذا الإبداع التشكيلي إلى الروافد الثقافية المتعددة التي يتشكل منها المشهد الإبداعي والثقافي.

الرسم الحي

يُشار إلى أن مهرجان قطر للفنون التشكيلية سيفتتح في الساعة السادسة والنصف من يوم الجمعة القادم ، ويشهد على مدار أيامه الأربعة جلسات يومية للرسم الحي في أروقة وساحات كتارا يشارك فيها فنانون تشكيليون من قطر والعالم، كما يشتمل المهرجان على معارض للفنون التشكيلية تقام في مبنى رقم (18) ومبنى رقم (19) وتفتح أبوابها للزوار بين الساعة العاشر صباحاً والعاشرة مساء.