الدوحة- الراية: أعلنت مؤسّسة الدوحة للأفلام أمس، عن تنظيم ورشة عمل حول “تاريخ السينما” في شهر ديسمبر المُقبل، بالتعاون مع كلية السينما الفرنسية الشهيرة، أكاديمية “لا فيميس”. وأوضحت المؤسّسة أن المشاركين سيستعرضون في الورشة لحقب السينما المعاصرة لدراسة الجوانب الجمالية والروائيّة في الأفلام، حيث سيتعرّفون في الجزء الأول من الورشة الذي يمتد من 1 إلى 6 ديسمبر 2019، على تطور السينما بأوجهه المتعدّدة، وذلك من خلال الاطّلاع على التأثيرات الثقافية الرئيسية على السينما خلال القرن العشرين، في حين سيتطرّق الجزء الثاني من الورشة، الذي سيُعقد من 8 إلى 13 ديسمبر، إلى التطوّر التاريخي لصناعة الأفلام، بالإضافة إلى المفاهيم المُتّصلة بالعصر الكلاسيكي في هوليوود. وأكّدت فاطمة حسن الرميحي، الرئيسة التنفيذية لمؤسّسة الدوحة للأفلام في تصريح، ضرورةَ فهم تطوّر التصوير السينمائي على مرّ العقود من أجل التمكّن من فهم السينما العالمية المعاصرة، منوهةً بأن المؤسّسة، تُلقي الضوء على الجوانب المُتفرّدة في تاريخ السينما، وتشكّل فهمًا أوسعَ لتحليل الأفلام ضمن السياقات الاجتماعيّة والسياسية.