مدريد - أ ف ب:

عاد لويس أنريكي للإشراف على المنتخب الإسباني لكرة القدم الذي تركه في ‏‏يونيو الماضي بسبب مرض ابنته التي توفيت لاحقا، لخلافة مساعده السابق روبرت مورينو الذي قاد «لا فوريا روخا» للتأهل إلى كأس أوروبا 2020، وذلك بحسب ما أعلن الثلاثاء الاتحاد المحلي للعبة.

وقال رئيس الاتحاد الإسباني لويس روبياليس في مؤتمر صحافي: بإمكاننا أمس التأكيد بأن لويس أنريكي يعود إلى منصبه السابق، مضيفا: أعرب لنا لويس أنريكي عن رغبته بالعودة.. والباب كان مفتوحا له على الدوام من أجل العودة.

وكان ابن ال49 عاما استلم مهامه كمدرب للمنتخب الوطني في ‏‏يوليو 2018 بعد مونديال روسيا، لكنه عجز عن إكمال مهمته بسبب مرض ابنته تشانا التي توفيت في أواخر ‏‏أغسطس بعد صراع مع مرض سرطان العظام، فناب عنه مساعده مورينو ونجح في قيادة أبطال مونديال 2010 إلى نهائيات يورو2020.

ولم يكن الإعلان عن عودة أنريكي مفاجئا بل كان متوقعا بعد أن غاب مورينو عن المؤتمر الصحافي الذي تلا فوز إسبانيا على رومانيا 5-صفر مساء الإثنين في ختام مشوارها في التصفيات القارية.