اينسبروك - د ب أ:

سجلت حصيلة قتلى الحوادث في جبال الألب بالنمسا ارتفاعاً ملحوظاً في موسم الصيف المنصرم، وفقاً لما أعلنته السلطات المحلية في مدينة اينسبروك أمس. ووصل عدد القتلى في الصيف الماضي إلى 162 شخصاً بارتفاع بنسبة نحو 30% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وفقاً لما أوضحه مكتب مجلس الأمناء المختص بأمن جبال الألب في اينسبروك. وبلغ إجمالي عدد ضحايا حوادث جبال الألب، بمن فيهم المصابون 2230 شخصاً وهو نفس العدد الذي تم تسجيله في نفس الفترة من 2018 ووصلت نسبة الضحايا بين المواطنين الألمان إلى 38%، فيما وقعت أغلب الحوادث (36%) في ولاية تيرول. وأشار المكتب إلى أن الولع المستمر بالتجول كان من بين الأسباب ذات الطبيعة الخاصة في ارتفاع عدد الحوادث، وقال كارل جابل، رئيس مكتب الأمناء: رياضة التجول أصبحت في الوقت الراهن رياضة حديثة ومقبولة اجتماعيا. من جانبه، قال فيكتور هورفات، من شرطة ولاية تيرول إنه كلما ازداد عدد الأشخاص المشاركين في الرحلات الجبلية، زادت الحوادث. وارتفع عدد قتلى حوادث التجول في الجبال وحدها من 69 شخصاً في صيف 2018 إلى 85 شخصاً في صيف 2019، وقد سجل عدد ضحايا هذه الحوادث زيادة مطردة منذ 2017 ليصل إلى 1113 شخصاً بارتفاع ملحوظ مقارنة بمتوسط عدد الضحايا خلال السنوات العشر الماضية والذي بلغ 907 أشخاص فقط.