برلين - وكالات:

كشفت دراسة ألمانية حديثة أن الفقر والبطالة وتدني التعليم من العوامل الملازمة لانخفاض متوسط عدد سنوات العمر، وذكر باحثون من معهد ماكس بلانك للأبحاث الديموغرافية عقب تقييم قاعدة بيانات ضخمة، أن احتمالات وفاة الرجال في الفترة العمرية من 30 إلى 59 عاماً ترتفع بنسبة 150% بين فئة الخمس الأقل دخلاً منهم مقارنة بالخمس الأعلى دخلاً، وقالت الدراسة إن البطالة تضاعف في نفس الفئة العمرية مخاطر الوفاة، أما التعليم المتدني فيزيدها بنسبة 30%.

وحلل الخبراء بيانات تأمينات المعاشات لـ27 مليون موظف كانت تتراوح أعمارهم عام 2013 بين 30 و59 عاماً، وقال الباحث الأول في الدراسة، بافل جريجوريف، تعليقاً على نتائجها، إنه «لأول مرة نستند إلى قاعدة بيانات مضمونة عند تحليل عوامل فردية وتأثيرها على الوفاة في ألمانيا».