الدوحة - الراية:

 أشاد تيد شايبان، مدير المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» بما توليه الحكومة القطرية والمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي من اهتمام بالغ لذوي الإعاقة، والتي تعمل بجهود كبير وتعاون واضح مع اليونيسيف.

وثمّن شايبان، في تصريح ل الراية الدور الرائد الذي تقوم به صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، والهدف السامي الذي تسعى لتحقيقه، بحيث لا يوجد إنسان خلف الركب، مشدداً على أهمية هذا المؤتمر الذي سيساهم في بحث ودراسة قضايا ذوي الإعاقة من قبل متخصصين، كما سيخلق شبكة من العلاقات والتواصل التي ستنعكس على مختلف المجالات وسيكون لها رد فعل قوي، لاسيما أن هذا المؤتمر يناقش قضايا تعليم ذوي الإعاقة باعتبارها من أهم القضايا، والخدمات التعليمية التي يحتاجها ذوو الإعاقة، وأيضاً في مجال الصحة والتوظيف. وأضاف أن قطر اتخذت خطوات إيجابية رائدة في هذا المجال وأطلقت العديد من المبادرات التي تصب في تحقيق هذه الأهداف، مُعرباً عن أمله في أن تواصل اليونيسيف العمل الإيجابي مع قطر في عدد من القضايا التي تتعلق بالأطفال ذوي الإعاقة واستمرارية دعم هذه الفئة. ونوّه بأنها المرة الرابعة التي يزور فيها قطر، وقال إنه يشهد خلال زيارته هذه تغيرات مذهلة وتطورات متسارعة في جميع النواحي وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بتنمية وتطوير الإنسان.