الدوحة - باماكو - قنا:

أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف معسكراً للجيش المالي في وسط البلاد، وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى. وجددت وزارة الخارجية، في بيان أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب. وعبّر البيان عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب مالي، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل. وقتل 19 جندياً وأصيب خمسة آخرون في هجوم استهدف معسكراً للجيش المالي في وسط البلاد. وقال السيد بالكو با نائب المسؤول المحلي في مدينة نيونو، في تصريحات أمس، إن المهاجمين دخلوا المعسكر القريب من قرية «سوكولو»، وفتحوا النار ودمروا بعض الإنشاءات وغادروا سريعاً، مضيفاً أن 19 جندياً قتلوا في الهجوم وأصيب خمسة آخرون. ولفت إلى أن تعزيزات عسكرية وصلت للموقع في وقت يجري فيه البحث عن المهاجمين الذين لم تعرف هويتهم حتى الآن. وفي سياق متصل، أكّد الجيش المالي حصيلة الهجوم، مضيفاً أنه قام بإرسال طائرة لمراقبة الموقف. ويأتي هذا الهجوم بعد هجوم مماثل استهدف في شهر نوفمبر الماضي دورية عسكرية في وسط مالي راح ضحيته 24 جندياً وأصيب 29 آخرون، وعقب هجوم ضد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بالمنطقة ذاتها أصيب خلاله 20 شخصاً في وقت سابق من الشهر الجاري. يُذكر أن جماعات مسلحة على صلة بتنظيمي القاعدة تتخذ من مواقع لها في وسط وشمالي مالي قاعدة لها لتنفيذ هجماتها على جنود ومدنيين في بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين ومناطق أخرى.