وصل مستوى تلوث الهواء في ولاية ساراواك الماليزية لمستويات خطيرة أمس، وذلك بسبب الدخان الكثيف الناجم عن حرائق الغابات المُشتعلة منذ أسبوعين، بحسب ما أظهره مؤشر تلوث الهواء في ماليزيا. وقد وصلت قراءات المؤشّر في الولاية الواقعة في بجزيرة بورنيو بشمال غرب ماليزيا إلى 311 في مدينة سري أمان، وارتفعت بصورة ثابتة، ويُشار إلى أن تسجيل قراءة للتلوث أعلى من 300 يعني وجود خطر على الصحة البشرية، حيث من الممكن أن يسبب صعوبات في التنفس والربو ويُفاقم من مشاكل صحية مثل الالتهاب الشعبي. وتتراوح القراءات التي تشير لأن جودة الهواء جيدة أو معتدلة ما بين صفر و100، وتوضّح القراءات ما بين 101 و300 أن الجودة تتراوح ما بين غير صحية وغير صحية للغاية. ومن المتوقع إغلاق نحو 500 مدرسة في ساراواك بسبب التلوث، حيث سجلت قراءات مؤشر الهواء في أنحاء الولاية أعلى من 200. ويُشار إلى أن الدخان يُحيط بماليزيا منذ أسابيع، وقد حاولت خفض الانبعاثات الخطيرة، التي تنبعث بصورة أساسية من منطقتَي سومطرة وكاليمانتان في إندونيسيا.