الدوحة - الراية:

 أقام صالون الجسرة الثقافي مساء السبت محاضرة تحت عنوان «شؤون اجتماعية» ألقتها الدكتورة عائشة المناعي والتي تشغل منصب مدير مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة بكلية الدراسات الإسلامية في جامعة حمد بن خليفة، واستهلت د. عائشة محاضرتها قائلة: من منطلق مسمىّ هذا النادي استقيت موضوع المحاضرة، خاصة الشق الخاص بالجانب الاجتماعي، والذي لا يقل أهمية عن الشأن السياسي والاقتصادي والبيئي. حيث إن المجتمع بعناصره البشرية هم الذين يضعون الشؤون الأخرى ومن هنا نجد الدستور ورؤية قطر 2030 يجعلان الإنسان هو الركيزة الأساسية في كل ذلك لأن الله سبحانه وتعالى قد خلق الكون من أجله وكل ما في الكون يقوم بخدمته. كما بينت أن رؤية قطر قامت على مبادئ التنمية البشرية، التنمية الاجتماعية ، التنمية الاقتصادية، التنمية البيئية ، وأضافت أن المسؤولية الاجتماعية تقتضي منا أن نتصالح فيما بيننا كمجتمع وعلينا أن نتبع ما أتى به رسولنا صلى الله عليه وسلم.

وقد أشارت المحاضرة إلى عدة أمور في مقارنة بين المجتمع الإسلامي والمجتمع الغربي موضحة أن ديننا الحنيف هو مرجعنا والرسول هو أسوتنا وقدوتنا، كما تطرقت إلى ظواهر الطلاق والعنوسة والإسراف في الزواج قائلة إنها أوجه لعملة واحدة وهي ظاهرة متكررة ومحزنة، مشيرة إلى أن الأمر يحتاج إلى تكاتف المجتمع المدني مع مؤسسات الدولة والعقلاء والحكماء والأمر يحتاج حلولاً وتدبراً وهي ترى أن الاحتكام للدين والعقل والمنطق هو المخرج الوحيد لهذه الظواهر.

وقد شارك الحاضرون بطرح الأسئلة وحدث حوار أثرى اللقاء الذي توج بتكريم الدكتورة عائشة المناعي، حيث قدم لها السيد محمد ثامر أمين السر العام بنادي الجسرة شهادة شكر وتقدير ودرع النادي.