كتب - إبراهيم صلاح :

استقبلت أقسام الطوارئ في مستشفيي حمد العام والوكرة ومراكز طوارئ الأطفال 1787 مراجعًا في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك.

فقد استقبل مستشفى حمد العام 565 مراجعًا بينهم 360 رجلا و105 سيدات، تم تحويل 16 حالة للتنويم السريري بالإضافة إلى حالة حرجة واحدة تم تحويلها للعناية المركزة وأصبحت مستقرة .. بينما استقبلت طوارئ الوكرة 221 مراجعًا، بواقع 133 رجلا و88 سيدة، استدعت 11 حالة للتنويم السريري وكانت جميعها حالات بسيطة وتم توفير الخدمة العلاجية لكافة الحالات وعادت للمنزل.

وأكد الدكتور جلال العيسائي استشاري طب الطوارئ والسموم نائب الرئيس للشؤون المؤسسية بقسم الطوارئ في مؤسسة حمد الطبية أن معظم الحالات تنوعت ما بين أمراض عسر الهضم والتلبك المعوي المرتبطة بأكلات العيد والنزلات المعوية والجروح البسيطة، فضلاً عن الأمراض التنفسية دون وجود لأي خطورة لكافة الحالات.

وطالب المواطنين والمقيمين بضرورة توخي الحذر أثناء القيادة والالتزام بتعليمات القيادة الآمنة والانتباه للأطفال أثناء القيادة وعدم الانشغال بالجوال، فضلاً عن البعد عن الأطعمة غير الصحية والتي تسبب التلبك المعوي وتضر بالصحة.

طوارئ الأطفال

من جانبه، أكد الدكتور ناصر حيدر اسشاري أول بطوارئ الأطفال استقبال 995 حالة، حيث تركزت معظم الحالات في مركز طوارئ السد الذي استقبل 574 حالة يليه مركز طوارئ الريان ب 278 حالة ثم المطار 79 حالة فالظعاين 49 أما الشمال فقد استقبل 15 حالة.

وأوضح أن جميع الحالات التي تم استقبالها كانت بسيطة وتم علاجها وخرجت عقب تلقي العلاج، موضحاً أنه تم تحويل 9 حالات للتنويم في المستشفى ولم تستدع تحويلها للحالات الحرجة.

وبين أن أغلب الحالات كانت للحروق البسيطة واستنشاق الهواء الحار، ما يؤثر على مجرى التنفس ومشاكل حادة في الأسنان والفم بالإضافة إلى الحمى القرمزية والأمراض التنفسية مثل الالتهابات الفيروسية والبكتيرية وحساسية الجهاز التنفسي مثل الربو والنزلات المعوية، إلى جانب المشاكل الجلدية مثل الحساسية والالتهابات المختلفة، وحالات دخول أجسام غريبة للأنف والأذن والجهاز الهضمي والتنفسي ، وحوادث بلع أدوية يستخدمها أحد أفراد العائلة وحالات التهابات الجهاز البولي ، وأمراض الغدد الصماء مثل الحماض الكيتوني السكري ، وأمراض الغدة الدرقية ، والأمراض الاستقلابية ، وأمراض المواليد مثل الصفار والاشتباه بالخماج وغيرها .

خدمات الإسعاف

بدوره، قال السيد أحمد محمد البكري مدير العلاقات العامة بإدارة خدمات الإسعاف بمؤسسة حمد الطبية إن الإدارة استجابت ل 260 بلاغًا تنوعت ما بين حالات مرضية و7 إصابات لحوادث كانت جميعها بسيطة .. مشيراً إلى أن الإدارة قامت بتوفير 95 سيارة إسعاف للتغطية الروتينية اليومية وتغطية فعاليات عيد الأضحى. وقال إن الفعاليات التي تمت تغطيتها شملت شواطئ سيلين وسميسمة وفويرط، كما تم تغطية عدد من المرافق العامة مثل كتارا والحدائق العامة وأسباير واحتفاليات العمال في المنطقة الصناعية بكل من الدوحة والخور، وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية إلى جانب زيادة أعداد المسعفين في منطقة الترانزيت بمطار حمد الدولي بسبب زيادة حركة السفر.

وأشار إلى توفير سيارات الدفع الرباعي في شاطئ سيلين، مناشداً أفراد المجتمع التعاون مع فرق الإسعاف بهدف توفير البيئة المناسبة لقيامهم بمهام عملهم، كما طالب الجمهور من قائدي السيارات بإتاحة المجال لسيارات الإسعاف للوصول إلى أماكن النداء في أسرع وقت.