نيويورك-وكالات:

أعلنت منظمة الأمم المتحدة أمس، عن إطلاق خطة للاستجابة العالمية بملياري دولار لمكافحة فيروس كورونا. وحثت المنظمة حكومات الدول على الالتزام بتقديم الدعم الكامل لها والاستمرار في تمويل نداءات الاستجابة الإنسانية القائمة، محذرة من أن التخلي عن مساعدة البلدان الضعيفة يمكن أن يعرض الملايين من الأشخاص للخطر وقد يتسبب في جعل الفيروس القاتل حرا في الدوران حول العالم. ودعت الأمم المتحدة إلى اتخاذ نهج عالمي وليس مكافحة الوباء من خلال الدول منفردة، منوهة إلى أن وكالاتها واتحاد المنظمات غير الحكومية ستلعب دورا مباشرا في تنفيذ خطة الاستجابة تلك ومشيرة إلى أنها ستنفذ عبر أمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا والشرق الأوسط. وقال السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للمنظمة، خلال مداخلة عبر الفيديو، إن وباء «كورونا يهدد الانسانية برمتها»، معلنا عن «خطة رد إنساني عالمي» تستمر حتى ديسمبر المقبل مع دعوة إلى تلقي مساعدات بقيمة ملياري دولار. وأوضح غوتيريش قائلا إن هذه الخطة «تهدف إلى السماح لنا بمكافحة الفيروس في الدول الأشد فقرا في العالم وتلبية حاجات الأشخاص الأكثر ضعفا وخصوصا النساء والأطفال والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة ومن يعانون أمراضا مزمنة».