الدوحة - قنا:

رحبت دولة قطر، أمس، بقرار صندوق النقد الدولي والمؤسسة الدولية للتنمية التابعة للبنك الدولي بإعطاء الصومال منحة لتخفيف عبء الديون، وذلك في إطار مبادرة البلدان المثقلة بالديون.

وأكّدت دولة قطر أن هذا القرار يعدّ خطوة هامة في طريق الصومال نحو تحقيق الاستقرار والازدهار.

وتهنئ دولة قطر، الصومال حكومة وشعباً على هذا القرار والجهود المكثفة التي بذلتها للوصول إلى هذه المرحلة من تخفيف عبء الديون. وأوضحت وزارة الخارجية في بيان لها أن دولة قطر لطالما كانت شريكاً فخوراً لجهود التنمية في الصومال في السنوات الأخيرة، وعملت مع حكومة وشعب الصومال، من خلال مبادرات التنمية والاستثمارات في البنية التحتية، على خلق الفرص ومجالات التوظيف وخلق أسس النمو والاستقرار في المستقبل.

وأضاف البيان أن هذا القرار الهام يشكل بداية حقبة جديدة للصومال، وأن دولة قطر ستواصل الوقوف جنباً إلى جنب مع الشعب الصومالي الذي يعمل من أجل مستقبل أكثر ازدهاراً.