ستوكهولم - وكالات:

 أعلنت شركة أسترازينيكا لصناعة الأدوية، أن لديها القدرة على تصنيع مليار جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا الجديد، الذي طورته جامعة أكسفورد مؤخراً، مشيرة إلى أنها تخطط لبدء توريده في سبتمبر المقبل.

وذكرت الشركة الأنجلو-سويدية أنها تلقت أكثر من مليار دولار من الهيئة الأمريكية للبحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم، من أجل تطوير اللقاح وإنتاجه وتسليمه، بداية من الخريف المقبل.

وقالت شركة الأدوية العملاقة إنها تلقت بالفعل طلباً من هيئة اللقاحات الأمريكية من أجل إنتاج نحو 400 مليون جرعة من اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد لمكافحة فيروس كورونا، المسبب لمرض كوفيد-19.

وأضافت الشركة في بيان إنها «ضمنت الآن قدرة تصنيع مليار جرعة، وتهدف إلى تأمين المزيد من الاتفاقات لتوسيع القدرة بشكل أكبر خلال الأشهر المقبلة لضمان أن يكون اللقاح متاحاً عالمياً».

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أسترازينيكا لصناعة الأدوية، باسكال سوريوت، إن الاستثمار سوف يسرع في تطوير وإنتاج اللقاح. وقد تم ضمه بالفعل إلى استثمار الحكومة البريطانية.

وأضاف سوريوت: «نحتاج إلى هزيمة الفيروس معًا، وإلا ستستمر معاناتنا الشخصية والاقتصادية والاجتماعية إلى أمد طويل»، معرباً عن شكره للحكومتين الأمريكية والبريطانية على دعمهما الكبير لتسريع تطوير وإنتاج اللقاح.

وقال: «نحن فخورون جدًا بالتعاون مع جامعة أكسفورد لتحويل عملهم الرائد إلى دواء يمكن إنتاجه على نطاق عالمي.. سنبذل قصارى جهدنا لجعل هذا اللقاح متاحًا على نطاق واسع».

وتدرس جامعة أوكسفورد البريطانية تأثير علاجات مختلفة لمصابين بفيروس كورونا، وفاعليتها في تماثلهم للشفاء. وقال الباحثون إنه يمكن إنقاذ أرواح خُمس ضحايا الفيروس، إذا تم التوصل لمزيج فعال من الأدوية.

وقالت مصادر طبية إن هذه الأدوية هي هيدروكسي كلوركين وأزيثروميسين وديكساميثازون وتوسيليزوماب ولوبينافير. وتتنوع الأدوية بين خاصة بالملاريا أو مضادات حيوية ومضادات التهاب أو خاصة بالإيدز. وأضافت إن الدراسة تجري على أكثر من 10 آلاف مريض أعمارهم بين عام واحد إلى 109 أعوام.

وتقول الحكومة البريطانية إنه يمكن توفير 30 مليون جرعة من «لقاح أوكسفورد» الجديد في جميع أنحاء المملكة المتحدة في سبتمبر المقبل، في حال ثبتت فعاليته.

وبدأت تجارب اللقاح المعروف رسمياً باسم «شادوكش وان كوفيد 19» في 24 أبريل الماضي، لمعرفة ما إذا كان يمكن أن يحمي الأشخاص الأصحاء بشكل فعال من فيروس كورونا. وفي وشنطن أبدى مدير المعهد الوطني للأمراض المعدية في الولايات المتحدة، الدكتور أنتوني فاوتشي، تفاؤله الحذر حول النتائج التي توصلت إليها شركة «موديرنا» في إنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ووصف خلال لقاء على شبكة «سي إن إن» CNN، النتائج المبكرة الإيجابية لدراسة المرحلة الأولى للقاح بأنها «علامة جيدة.. لأنها وصلت إلى عقبة مهمة في تطوير اللقاح لكنها انتهت».

ونصح فاوتشي الأمريكيين بالخروج للاستمتاع بالهواء النقي مع اتخاذ التدابير اللازمة لحمايتهم من العدوى، قائلا: «اُخرجوا، ارتدوا الأقنعة، ابقوا على بعد 6 أقدام (180 سم) من أي أحد لضمان التباعد الجسدي، واخرُجوا».