الدوحة -  الراية:

 احتفل خريجو دفعات مختارة من جامعة كارنيجي ميلون في قطر بلمّ الشمل ومضي سنة واحدة وخمس وعشر سنوات على التوالي من التخرج، للقاء من جديد بأعضاء هيئة التدريس والموظفين، خلال الحفل الذي استضافه مايكل تريك، عميد الجامعة.

وأكد عميد الجامعة أهمية اجتماع الخريجين، قائلاً: «إن خريجي جامعة كارنيجي ميلون في قطر يعملون على تغيير قطر والمنطقة، كما أنهم يؤثرون إيجابياً في العديد من المجالات. نحن سعداء جدًا بالجمع بين الخريجين، بحيث يتمكن الخريجون الجدد من الالتقاء والتواصل مع خريجي الجامعة القدامى».

وقال صالح الرئيسي، خريج دفعة 2014 ورئيس رابطة خريجي كارنيجي ميلون في قطر: «من المثير للاهتمام حقاً أن نرى ما يفعله خريجو الدفعات الأخرى الآن. إنها طريقة رائعة للتواصل والحديث عن الأيام التي مضت، والنظر أيضًا إلى ما يمكننا القيام به لنمضي قدمًا. تتخرجون من الجامعة مسلحين بالحماس والإرادة، وترغبون بتحقيق الكثير، إلا أنكم ستتعلمون أن الأمر يستغرق بعض الوقت. لذا فإن الصبر والتواضع هما من أهم الصفات التي أتمنى على الخريجين الجدد التحلّي بها».