·        مناقشة التجهيزات والآليات وفرق

·        العمل اللازمة للتعامل مع تجمعات المياه

·        التركيز على إمكانية مضاعفة الجهود خلال موسم الأمطار

·        توفير الإمكانات اللازمة لضمان سحب تجمعات المياه بالسرعة الممكنة

·        وضع خطة للتعاون مع مختلف الجهات وسرعة الاستجابة لطلبات الجمهور

·        تحديد النقاط السوداء خلال الموسم الماضي ومقارنتها بالسنوات السابقة

 

الدوحة -  الراية :

 بدأت اللجنة المشتركة لطوارئ الأمطار استعداداتها اللازمة لمواجهة موسم الأمطار، من خلال عقد اجتماعات تحضيرية برئاسة السيد سفر مبارك آل شافي الوكيل المساعد لشؤون الخدمات العامة بوزارة البلدية والبيئة وعضوية عدد من الجهات المعنية بالدولة، لمناقشة كافة التجهيزات والآليات والمعدات وفرق العمل اللازمة للتعامل مع تجمعات مياه الأمطار وطلبات وبلاغات الجمهور.

ناقشت اللجنة مواقع النقاط الساخنة لتجمعات مياه الأمطار (النقاط السوداء) خلال موسم أمطار العام الماضي ومقارنتها بالسنوات الماضية، والتركيز على إمكانية مضاعفة الجهود خلال هذه السنة وتوفير جميع الإمكانيات اللازمة لضمان سحب تجمعات المياه بالسرعة الممكنة.

كما ناقشت اللجنة الإمكانيات المتوفرة لدى كل جهة مشاركة ووضع خطة للتعاون والتنسيق وسرعة الاستجابة لطلبات الجمهور والبلاغات التي ترد إلى غرفة العمليات.

كان تشكيل اللجنة المشتركة لطوارئ الأمطار تم بموجب قرار وزاري، وتضم في عضويتها: من داخل الوزارة كلاً من مديري إدارات شؤون الخدمات بالبلديات، مدير إدارة النظافة العامة، ممثل عن إدارة العلاقات العامة وممثل عن إدارة الأعتدة الميكانيكية، كما تضم من خارج الوزارة كلاً من مدير إدارة تشغيل وصيانة شبكات الصرف الصحي بهيئة الأشغال العامة، ممثلين عن كل من وزارة الداخلية، قوة الأمن الداخلي (لخويا)، القوات المسلحة القطرية، قطر للبترول.

وتتولى اللجنة حسب القرار الوزاري وضع آلية لطوارئ الأمطار، إعداد الخطط الاستراتيجية لمواجهة الأمطار، التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية ذات العلاقة في الدولة، وجاهزية البلديات والإدارة المختصة واستعدادها للتعامل مع طوارئ الأمطار.