انتقل إلى رحمة الله تعالى الوالد الشيخ أحمد بن سيف بن أحمد آل ثاني عن عمر ناهز 73 عاما. والفقيد والد كل من سعادة الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني وسعادة الشيخ محمد بن أحمد آل ثاني.

يصلى على جثمان الفقيد بعد صلاة عصر يوم غد الاثنين في مسجد محمد بن عبدالوهاب، ويوارى الثري في مقبرة عين خالد. يقبل العزاء للرجال في مجلس الفقيد في منطقة السد.. وللنساء في منزل الفقيد في منطقة روضة الحمامة. أسرة تحرير الراية تتقدم بخالص العزاء وعظيم المواساة لأسرة الفقيد وذويه. تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

«إنا لله وإنا إليه راجعون»