بروكسل - وكالات:

 أكد الاتحاد الأوروبي أن الهجوم على طرابلس يهدد العملية السلمية في ليبيا التي قطعت شوطًا طويلاً للوصول إلى تسوية وأنه سيعمل على إيجاد صيغة لوقف إطلاق النار، والمساهمة في حل سلمي وديمقراطي في إطار الأمم المتحدة. جاء ذلك خلال لقاء دونالد تاسك رئيس المجلس الأوروبي، فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية. وقال دونالد تاسك إن ليبيا شريك استراتيجي للاتحاد الأوروبي، ويمثل استقرارها أمرًا حاسمًا لأمن المنطقة في جنوب البحر الأبيض المتوسط ومنطقة الساحل.