استطاعت طفلة في زيمبابوي تبلغ من العمر 11 عاماً، إنقاذ صديقة لها من فكي تمساح، عبر فقئها عينيه. وقالت ربيكا مونكومبوي إنها أنقذت صديقتها لاتويا مواني، البالغة من العمر 9 أعوام، من خلال القفز على ظهر تمساح وفقء عينيه. ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية عن وسائل إعلام في زيمبابوي، أنه أثناء عودة ريبيكا وصديقاتها من السباحة في نهر بالقرب من منزلهم في قرية «سندريلا»، سمعن صراخاً صادراً من الماء. وأصيبت ريبيكا بالذهول لرؤيتها تمساحاً يجر صديقتها في الماء، لتندفع نحو الماء، وتقفز فوق التمساح، وتفقأ عينيه، حتى أرخى فكيه عن لاتويا، وذلك في الوقت الذي هرب فيه الأطفال الآخرون. وقالت ريبيكا: «لقد خرجنا من الماء، ثم سمعنا لاتويا التي كانت تسبح وحدها وهي تصرخ، مشيرة إلى أن هناك شيئاً كان يجرها من يدها». وأضافت: «لأنني كنت الأكبر بين الأطفال السبعة الآخرين، شعرت بالحاجة إلى إنقاذها». وكشفت التقارير أن ربيكا هجمت على التمساح الذي قبض على لاتويا من يدها وساقها، ثم بدأت في ضربه بقبضاتها، لكن ضرباتها على ما يبدو لم تزعج التمساح، لذا استخدمت أصبعها في وكز عينيه، حتى أرخى فكيه عن لاتويا، ثم سبحتا مُبتعدتين عن التمساح الذي لم يهاجمهما ثانية.