لندن - وكالات:

شارك مئات الآلاف من جميع أنحاء بريطانيا في النزول إلى شوارع لندن أمس للمطالبة بإجراء استفتاء ثانٍ حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست). وسار المتظاهرون من طريق “بارك لان” إلى مبنى البرلمان من منتصف النهار، ثم نظموا وقفة أمام البرلمان. وضمّت قائمة الشخصيات المشاركة فى مسيرة أمس عمدة لندن، صادق خان من حزب “العمال” المعارض وزعيمة الحزب الوطني الاسكتلندي، نيكولا ستيرجن. وألمحت تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية إلى إمكانية عدم طرح اتفاق الخروج للتصويت للمرة الثالثة أمام البرلمان. كان الاتفاق الذي توصلت إليه ماي مع الاتحاد الأوروبي، جرى رفضه مرتين أمام البرلمان البريطاني، وكان من المنتظر طرحه للتصويت للمرة الثالثة خلال الأسبوع الجاري. وأكدت متحدثة باسم الحكومة البريطانية أن ماي بعثت برسالة تضمن هذا المحتوى مساء الجمعة إلى النوّاب في البرلمان. وصعدت ماي ضغوطها على النواب في رسالتها، وقالت إنها ستطرح الاتفاق للتصويت فقط إذا ظهر دعم كافٍ له.