الدوحة -  الراية:

وقعت المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» والمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» ممثلة في البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة «ترشيد» أمس مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في كافة المجالات الاستراتيجية والتدريبية وتبادل الخبرات التي يشملها نشاط كل منهما.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى تحقيق التعاون المثمر بين كهرماء وكتارا في المجالات الخاصة بالتوعية والتثقيف والمسؤولية المجتمعية في مجال الترشيد، وتعزيز تطبيق منظومة الاستدامة وزيادة الفاعلية في ترشيد استخدام الكهرباء والمياه وتطبيق تقنيات الطاقة المتجددة، والتدريب والتوعية فيما يتعلق بترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وتحقيق كفاءة الطاقة، وإقامة الفعاليات التوعوية والمسابقات المشتركة.

وفي هذا الإطار، أعرب سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» في كلمته خلال توقيع الاتفاقية عن أمله بأن تسهم الاتفاقية في فتح آفاق التعاون المثمر بين كتارا وكهرماء من أجل نشر التوعية والتثقيف في المجتمع القطري في مجال الاستدامة والحفاظ على موارد البلاد الطبيعية، وصولاً الى بيئة صحية للأجيال الحالية والمستقبلية، وذلك من خلال إقامة فعاليات وأنشطة ومسابقات وورش عمل تتناول تقنيات الترشيد.

وأكّد مدير عام كتارا على أهمية المذكرة في تعزيز ثقافة ترشيد استهلاك الكهرباء والماء وكفاءة استخدامهما في المجتمع، موضحاً أن التعاون المشترك بين المؤسستين في كافة المجالات الاستراتيجية والتدريبية وتبادل الخبرات الهادفة لتنمية وتطوير ثقافة الترشيد لدى جميع المستهلكين، سوف يحقق أفضل الانعكاسات على الاستخدام الأمثل للطاقة لدى الجمهور، ويمكنهم من تطبيق تقنيات الطاقة المتجددة لحياة أفضل.

وأشار الدكتور السليطي إلى أن الاتفاقية جاءت لتكمّل جهود كتارا المتواصلة في بناء الشراكات الفاعلة والمثمرة مع مختلف المؤسسات والهيئات، معرباً عن أمله بأن تتأصل ثقافة الترشيد وأن يترسخ الوعي بها لدى كافة فئات المجتمع، وهو ما سيخفف الأعباء الناتجة عن استهلاك الطاقة، ويوفر نتائج جيدة وفهماً واضحاً لتحسين كفاءة استهلاك الطاقة في جميع القطاعات.

من جهته، أكّد سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» أن المذكرة تجسد حرص كهرماء وكتارا على تحقيق التعاون المثمر فيما بينهما وبين المجتمع خاصة فيما يتعلق بفعاليات وتقنيات الترشيد وكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة من أجل تطوير ودعم أطر التفاهم المشترك في آليات توعية المجتمع القطري في مجال الاستدامة والحفاظ على موارد البلاد الطبيعية وصولاً إلى بيئة صحية للأجيال الحالية والمستقبلية، وذلك من خلال تعزيز العلاقات في مجالات المسؤولية المجتمعية وتنمية المجتمع وتعزيز منظومة الاستدامة، وعبر تبادل الخبرات بين المؤسستين، سواء من خلال الاستعانة بخبرات كهرماء في مجال كفاءة الطاقة وخبرات كتارا في مجال إقامة الأنشطة والفعاليات والمسابقات الهامة بالدولة.

وأوضح الكواري أن المذكرة تعكس حرص مؤسسة كهرماء على الوصول والتعاون مع كافة مؤسسات الدولة في مجال الاستدامة بالتوافق مع أهداف رؤية قطر 2030 البيئية والاجتماعية والاقتصادية والإنسانية ومن خلال البرنامج الوطني «ترشيد» الذي يحتفل قريباً بثماني سنوات على انطلاقه محققاً خلالها خفضاً في الانبعاثات الكربونية الضارة بأكثر من 12 مليون طن حتى الآن.