الدوحة - الراية:

اختتم مجلس طلاب كلية الدراسات الإسلاميّة التابعة لجامعة حمد بن خليفة بنجاح مؤتمره البحثي الطلابي السنوي، الذي عُقد تحت رعاية قسم البحوث بالكلية، حيث شكل المؤتمر فرصة استعراض أعمالهم الأكاديميّة.

أتاح المؤتمر الطلابي لكلية الدراسات الإسلامية منصة لتبادل الأفكار والأعمال الابتكارية، وزوَّد الطلاب بفرصة مميزة لعرض أعمالهم، والتفاعل مع الحضور، والرد على أسئلتهم، والتواصل مع الطلاب الآخرين من خارج مجالات تخصصاتهم. واستقطب المؤتمر علماء بارزين من البرامج متعددة التخصصات في كلية الدراسات الإسلامية، من بينها برنامج التمويل الإسلامي، وبرنامج الفن والعمارة الإسلامية والعمران، وبرنامج الإسلام والعلاقات الدولية، كما استعرض الأفكار المعاصرة في الدراسات الإسلاميّة. وقال الدكتور عماد الدين شاهين عميد كلية الدراسات الإسلامية: «يُمثل المؤتمر السنوي لطلاب كلية الدراسات الإسلامية نموذجًا مصغرًا للمناقشات الفكرية التي نأمل في أن يواصل طلابنا خوضها بعد تخرجهم. ويوفر المؤتمر منبرًا يسمح للطلاب بالتفكير النقدي، واستيعاب طيف واسع من الخبرات ووجهات النظر العالمية، ودراسة مجموعة واسعة من المجالات المُختلفة».

وقدَّم الطلاب أفضل أبحاثهم تمهيدًا لدراستها، حيث خضعت لعملية اختيار دقيقة على أيدي لجنة من الأساتذة والباحثين في الكلية.