كتب - محمود الحكيم:

الجزيرة الوثائقية تحتفي بعيد الفطر بباقة من الوثائقيات المُتنوعة، ويأتي الكثير منها امتداداً لمُخططها الجديد الذي أطلقته مع بداية شهر رمضان الفضيل، حيث أطلقت الوثائقية 18 عملاً متنوعاً جديداً ما بين الأفلام الفريدة والسلاسل، ومن أهم هذه الأعمال سلسلة «حكاية أغنية» وهي سلسلة وثائقية تأخذنا في رحلة إلى الأجيال الفنيّة السابقة التي غاصت في بحر الشعر القديم فلحّنت لعنترة بن شداد والخيّام وصولاً إلى الجيل الحديث وقصائد نزار قباني. سنمُر كذلك بالشعر العامي الذي تحوّل إلى أغان شعبية لامست قلوب الجماهير باختلاف شرائحهم الاجتماعية والثقافية. وتروي كواليس كتابة تلك الكلمات ثم تلحينها حتى لحظة خروجها على مسامع الناس وتأثرهم بها باختلاف شرائحهم الاجتماعية والثقافية. وبالتالي سيتم انتقاء تلك القصائد والأغاني التي تتميّز بقصص واقعيّة رافقت فترة كتابتها وتلحينها وكان لها أثر كبير على وجدان السامعين، سواء إن كانت تلك الأغاني دينية على غرار تلك التي كتبت ولحّنت لشهر رمضان، أو الأغاني المُرتبطة بالشعر القديم وكان لاختيار تلحينها قصص تستحق أن تُروى، أو الأغاني التي ارتبطت كلماتها بحكايات حزينة أو تفاعلاً مع حدث اجتماعي معيّن. ومن هذه الأغاني التي تعرض قصتها أغنية «شومي له» من كلمات الشعر القطري عايض بن غيدة.

فيلم «الخضر حسين» ويتناول مسيرة الشيخ محمد الخضر حسين، الذي ولد في مدينة نفطة بتونس سنة 1876، وقد كان ذو أصول جزائرية وينتمي إلى بيت عُرف بالعلم والأدب من جهتي الأب والأم. درس الشيخ في جامع الزيتونة وكانت له مسيرة حافلة ونشاطات علمية كبيرة بين التدريس وتأليف الكتب والشعر وإنشاء أول مجلة عربيّة في تونس التي غادرها نحو تركيا ثمّ القاهرة هرباً من مُضايقات الاستعمار الفرنسي الذي اتهمه بروح العداء للغرب إثر رفضه الانضمام للعمل في المحاكم الفرنسية. في القاهرة اختير شيخاً للأزهر وبذلك يُعتبر من القلائل الذين تمكّنوا من تولي هذا المنصب من الجنسيات غير المصرية. ولكنّه استقال بعد سنتين احتجاجاً على إلغاء القضاء الشرعي ودمجه في القضاء المدني.

وفيلم «الطاهر حدّاد» يتحدّث عن سياسي من مؤسسي الحركة الوطنية، وهو أيضاً نقابي أسس أول نقابة عربية وإفريقية. ولكن التاريخ التونسي سيذكر له قبل كل شيء أنه الرجل الذي تكلّم عن إصلاحات جريئة لفائدة المرأة التونسية قبل ظهور قانون الأسرة التونسي بعقود.. كلّفه هذا اتهامات بالإلحاد والزندقة.. ومات في الثلاثينيات من عمره منبوذاً من أناس كثر. إنه الطاهر الحدّاد.. المُصلح الذي صارع الاستعمار ورأس المال وتقاليد المجتمع معاً في آن واحد.

وفيلم «بقايا طعامك اللذيذة» يعرض الفيلم عدداً من قصص تخفيض النفايات الغذائية من جميع أنحاء العالم؛ بما في ذلك إطعام الخنازير بالنفايات الغذائية في اليابان، مروراً ببرنامج التخلّص من النفايات المنزلية الذي قلل هدر الطعام المنزلي في كوريا الجنوبية بنسبة 30 في المئة، إلى منهاج البستنة التعليمي في نيو أورلينز.

وفيلم «المُصارعة في السنغال» ويستعرض رياضة المُصارعة عبر العالم، حيث يشيرون لهذه الأمكنة باعتبارها خزّاناً ينبض بالمواهب في عالم المُصارعة الحرة، إنها عوالم أخرى من الطموحات والتطلعات نحو المال والشهرة وتحقيق الذات بداكار فهم شباب حالم بعضلات مفتولة، وفتيات يافعات قويات يتدربن طويلا للمضي قدماً بحياة أسرهن من عالم الفقر إلى المجد والثروة سيحكي الفيلم كل التفاصيل خلال وثائقي مليء بالأحاسيس والإثارة الواقعية في قالب ينقل بالصوت والصورة كل زوايا وخبايا المُصارعين والمصارعات الذين يشقون بسواعدهم طريقهم نحو البدايات لصعود سلم النجاح.

وفيلم «مدرسة الإنشاد في البلقان» يروي قصة نجاح لفرق الإنشاد الديني في عدد من المدارس الدينية في البوسنة وألبانيا ونستعرض تفاصيلها وأشهر أغانيها، من خلال مزيج ما بين الموسيقى والكلمة.

وفيلم «رمضان على ظهر المالح» الفيلم يُبحر بنا في قلب البحر خلال الشهر الفضيل، عندما يؤمن البحّارة بأن المصائر والرزق إيمان وقدر قبل كل شيء، والعمل لأيام بلياليها في البحر دون انقطاع، وكسب لا يخلو من مغامرة وخطر وأمل في العودة سالمين إلى أهلهم وأقاربهم. في شهر ترتفع خلاله أواصر الإخوة والتعاون والرحمة بين الناس، ناهيك عن طاقم بحري، يُبحر لأيام وأسابيع من أجل لقمة العيش. وفي وحدتهم التحدي الأكبر لكسب المُغامرة.

وفيلم «ألف مذاق للبيتزا» ويتحدّث عن «البيتزا» باعتبارها تراثاً عالمياً من طرف اليونسكو، فإن مهارة طهاة البيتزا النابولية هي معلم حقيقي في مجال فن الأكل الذي وصل إلينا عبر القرون دون شائبة. لقد تمّت محاكاة البيتزا في جميع أنحاء العالم لتصبح واحدة من أكثر الأطباق انتشاراً، بل تم تنظيم حفلات البيتزا حتى في الفضاء. وامتداداً لسلسلة الآباء المؤسسين للبيتزا النابولية، يحتضن جيل جديد من الطهاة هذه المهارة الموروثة من الأجداد من حيث القوالب واختيار المنتجات المناسبة والطهو على الجمر. ومن خلالهم ستتعلّم كل ما يتعلق بالبيتزا وتاريخها.

وفيلم «ضيوف على منطقة الجزاء» يحكي قصة فريق الغرباء الذي يسعى لانتزاع الكأس من أبناء بلدهم. بينما تقام البطولة الرمضانية لكرة القدم الخماسية كل عام في إيران، يواجه فريق الجالية الأفغانية صعوبات في المشاركة وقبوله للمشاركة. يحاول قائد الفريق جمع شتات اللاعبين الذين يئسوا من المشاركة، سعياً ليصنع فريقاً قادراً على المنافسة في البطولة. وأملاً في أن يثبت أبناء الجالية الأفغانية أنهم وإن كانوا غرباء في ذلك البلد فهم قادرون على أن ينتزعوا نصراً رمزياً في غربتهم.

بالإضافة إلى فيلم «غزو المحيطات»، وفيلم « الحياة خارج حدود الأرض»، وفيلم «عمان الساحرة»، وفيلم «الرافعي والقلم»، وفيلم «على شريعتي»، وفيلم «وديع حدّاد»، وفيلم «ثلاثية الموت»، ونهاية غامضة.