جاكرتا - د ب أ: ذكر تقرير إخباري أمس أن وزارة الشؤون الاجتماعية في إندونيسيا أعدّت منازل آمنة ومأوى للسكان الذين اكتنف الدخان الضبابي الكثيف مدنهم وقراهم جرّاء حرائق الغابات، وخاصة في إقليمي «رياو» و «كاليمانتان الغربية». ونقلت وكالة أنباء «أنتارا» الإندونيسية عن هاري حكمت، مدير عام الحماية والأمن الاجتماعي بالوزارة، قوله في مؤتمر صحفي أمس: «قمنا بإعداد منازل آمنة في المناطق التي ضربتها حرائق الغابات». وأضاف إنه يجري تنفيذ برنامج المنازل الآمنة بالتعاون مع وزارة الصحة ووزارة الأشغال العامة والإسكان والوكالة الوطنية للتخفيف من آثار الكوارث، والجيش والشرطة والسلطات المحلية. وأوضح المسؤول أن هذه المنازل مزوّدة بأجهزة تنقية للهواء، وهي مُحكمة الإغلاق لمنع تسرّب الدخان إلى الداخل، ويقوم على إدارتها أشخاص من ذوي الكفاءة، بينهم متخصّصون في علم النفس ومسعفون وآخرون. ووفقاً لبيانات وكالة الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفيزياء، هناك 231ر1 نقطة ساخنة للحرائق في جزيرة سومطرة و865ر1 في جزيرة كاليمانتان، و412 في شبه جزيرة مالايزان .