الدوحة-  الراية :

 نظمت مكتبة قطر الوطنية ورشة تثقيفية حول قوانين الجرائم الإلكترونية واتجاهاتها حول العالم وكيفية رصد الجرائم الإلكترونية والتعرف عليها بسهولة. خلال الورشة التي أقيمت بالتعاون مع إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية والإلكترونية بوزارة الداخلية، سلط خبراء الوزارة الضوء على مخاطر هذه الجرائم وبعض السلوكيات والأفعال الشائعة التي قد تؤدي للمساءلة القانونية وكيفية التعامل معها والإبلاغ عن الجريمة الإلكترونية ودور الجهات المتخصصة في منعها ومحاسبة المسؤولين عنها. وصرح عمران محمد، أحد الحاضرين في الفعالية من الجمهور، قائلًا: «حماية أنفسنا وبياناتنا الشخصية على الإنترنت أمر بالغ الأهمية لنا جميعًا، لأننا نقضي وقتًا كبيرًا في تصفح عالم الإنترنت، ولذا من الضروري أن نعرف نصوص قانون الجرائم الإلكترونية في قطر. وقد كانت المحاضرة مفيدة للغاية وحافلة بالمعلومات كما عودتنا دائمًا مكتبة قطر الوطنية. وقالت زينب علي، وهي مشاركة أخرى من رواد المكتبة الذين حضروا الورشة: «إننا متصلون طوال الوقت بشبكة الإنترنت التي نتواصل من خلالها مع أقاربنا وأصدقائنا ومعارفنا وزملائنا، ونتبادل رسائل البريد الإلكتروني وغيرها من المعلومات المهمة. لقد كنا بحاجة ماسة إلى فهم قوانين الجرائم الإلكترونية واتباعها، وكيفية التعامل مع الأنشطة والعمليات المريبة على الإنترنت. ونشكر المكتبة على تنظيم هذه الفعالية المفيدة والضرورية».