بقلم :حسن الشهواني ..

الشائعات هي أخبار كاذبة غير صحيحة تنتشر في المجتمع وهي ظاهرة وليس لها أدلة ومصدر موثوق ويتم نشرها ويظن بعض الناس أنها صحيحة لكن على الإنسان أن يتأكد من صحة أي أخبار يسمعها وأنها يمكن أن تكون شائعة مكذوبة وهي مرض في المجتمع وفيها ضرر على البيوت والأصدقاء.

فالشائعة تكون من إنسان حاسد، وأمر الله سبحانه وتعالى بالتثبت والتبين قبل التصديق قال الله تعالى: « يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ» -6- من سورة الحجرات- ، وإذا نقلت شائعة كاذبة على إنسان عليه أن يدافع عن نفسه وألا يصمت عنها ويبين الحقيقة وعلى الإنسان ألا يساعد في نشر أي خبر ليس له دليل من صحته من غير أن يتأكد من صحة الخبر.