انتقلت إلى رحمة الله تعالى سلمى محمد بوعيد الحوطي. يصلى على جثمان الفقيدة بعد صلاة الظهر اليوم في مسجد مقبرة /مسيمير/ ومن ثم توارى الثرى.والفقيدة والدة كل من عبدالله وعادل وخليفة أبناء المرحوم عبدالرحمن بوحميد .

يقبل العزاء في منزل العائلة رقم 106 بشارع الأمير بمنطقة السد بالقرب من إشارات السودان.

وأسرة تحرير الراية تتقدم بخالص العزاء وعظيم المواساة لأسرة الفقيدة وذويها. تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته، وألهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

«إنا لله وإنا إليه راجعون»