الدوحة - قنا:

 أدى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مع جموع المصلين، صلاة الاستسقاء بمصلى الوجبة صباح أمس، إحياء لسنة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم طلبًا لنزول الغيث.


كما أدى الصلاة سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، وسعادة الشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني.

 كما شارك في أداء الصلاة عدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء، وسعادة رئيس مجلس الشورى، وجمع من المواطنين.

 وقد أكد فضيلة الشيخ الدكتور ثقيل ساير الشمري القاضي بمحكمة التمييز عضو المجلس الأعلى للقضاء، الذي أمّ المصلين في خطبة ألقاها عقب الصلاة على أهمية التضرع إلى الله وإظهار الحاجة إليه لنزول المطر وطلب المغفرة منه سبحانه، لأنها من أسباب نزول الغيث..وأوضح فضيلته أن صلاة الاستسقاء صلاة تضرع ودعاء وأنها من سنن المرسلين، فالله أمرنا بالدعاء، ووعد عباده المؤمنين بالإجابة.

كما دعا فضيلته إلى تطهير الأموال والأنفس بالزكوات والصدقات، وحث على الإكثار من الاستغفار بقوله تعالى «فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا. يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا» .