الدوحة - الراية:

أشاد القاضي حاتم فؤاد علي الممثل الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بالتعاون المثمر بين مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة وبين دولة قطر وباستضافتها لأعمال الاجتماع الثاني عالي المستوى للشبكة العالمية للنزاهة القضائية.

وقال القاضي حاتم فؤاد في تصريحات صحفية على هامش مشاركته في الاجتماع الذي انطلق أمس: نحن نشرف بشراكتنا مع حكومة دولة قطر من خلال برنامج «إعلان الدوحة» لتنفيذ توصيات مؤتمر منع الجريمة العالمي الذي استضافته قطر في عام 2015 الذي كان من بين أهم توصياته العمل على دعم نزاهة وشفافية القضاء على مستوى العالم والذي بناء عليه تم إطلاق «الشبكة العالمية للنزاهة القضائية».

ولفت إلى أن استضافة الدوحة لأعمال الاجتماع الثاني عالي المستوى للشبكة العالمية للنزاهة القضائية هو استمرار للشراكة ولدعم دولة قطر لتنفيذ كافة التوصيات التي صدرت عن مؤتمر منع الجريمة.

وأشار إلى أنه استمراراً للتعاون المثمر والبناء بين قطر ومكتب الأمم المتحدة الإقليمي فقد تم أمس الإعلان عن إنشاء مركز تدريب بالدوحة للعمل على تطوير معايير وأدوات نزاهة واستقلال القضاء وتسخير هذه المعايير لخدمة الأجهزة القضائية على مستوى العالم.

وأوضح أن المركز المزمع إنشاؤه هو مركز تدريب دولي سيتم إطلاقه بالشراكة مع دولة قطر وبمشاركة خبراء مكتب الأمم المتحدة الدوليين وكذلك الإقليميين من دول المنطقة حيث سيعمل على تطوير معايير بنجلور للنزاهة القضائية لافتاً إلى أن المركز سوف يعمل على تكوين شركات مع منظمات دولية أخرى مثل المنظمة الدولية للقضاة بهدف وضع معايير تطبيقية سهلة وميسرة تعاون القضاء على دعم أسس النزاهة والشفافية في مجال عمل الهيئات القضائية.

وأشار إلى أن هذا المركز سيكون أحد المراكز الدولية الأخرى التي يشرف عليها مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

ونوه بأن مكتب الأمم المتحدة يسعى دائماً لإقامة مراكز تميز تغطي الجوانب الإقليمية والدولية وتخاطب كل منطقة بما لها من خصائص ومميزات وثقافات مؤكداً أن المركز عند إنشائه سوف يكون أحد محطات هذه الشبكة العالمية لمراكز التمييز التي يتم إنشاؤها على مستوى العالم.