الدوحة - قنا:

قالت دار التقويم القطري إن أصغر كواكب المجموعة الشمسية «عطارد» سيمر من أمام قرص الشمس، يوم الاثنين 14 من شهر صفر 1441هـ، الموافق 11 من شهر نوفمبر 2019م في ظاهرة فلكية نادرة تُعرف بظاهرة عبور عطارد من أمام قرص الشمس، علمًا بأن تلك الظاهرة لن تتكرر قبل نوفمبر 2032م. وذكر الدكتور بشير مرزوق (الخبير الفلكي بدار التقويم القطري) أن كوكب «عطارد» سيبدو كنقطة سوداء تتحرك على السطح المرئي للشمس، علمًا بأن كوكب عطارد سيبدأ بالعبور من أمام قرص الشمس عند الساعة الثالثة وخمس وثلاثين دقيقة مساءً بتوقيت الدوحة المحلي، وسيستمر عبور عطارد من أمام قرص الشمس مدة قدرها خمس ساعات ونصف ساعة تقريبًا، وستنتهي ظاهرة العبور في سماء قطر مع غروب شمس الاثنين، مع العلم أن عبور «عطارد» يحدث عادة في شهري مايو ونوفمبر.