متابعة - حسام نبوي:

تتواصل على مجمع ميادين لوسيل بطولة قطر المفتوحة لرماية الشوزن حيث سيكون اليوم الثلاثاء موعد انطلاق التدريبات الرسمية في مسابقات التراب بفئاته الرجال والسيدات والشباب والشابات والمختلط بمشاركة أكثر من مائة رياضي ورياضية .

يُشار إلى أن مسابقة التراب سيخوضها نخبة كبيرة من الرماة الأولمبيين والذين يستعدون لأولمبياد طوكيو 2020 وأبرز مشاركيها القطري محمد الرميحي والإيطالي إيمانويل بوكسيليري والبريطاني اوجوستا كامبوس مارتن واللبنانية راي باسيل والكازاخستانية انستاسيا دافيدوفا .

ومن جانبه قال ماجد أحمد النعيمي نائب رئيس اللجنة المنظمة أمين السر العام بالاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم إن منافسات بطولة قطر تعد من أهم المسابقات التي تقام ضمن برنامج الاتحاد الدولي لرياضة الرماية وهذا ما نلاحظه من خلال تواجد أكثر من مائتي رياضي ورياضية يمثلون أكثر من 30 منتخباً وهذا دليل على أهمية هذه البطولة، وهو ما يجعل مستوى المنافسة مرتفعاً للغاية في ظل ارتفاع المستوى الفني للرماة المشاركين، كما أننا نتوقع وجود مفاجآت في مقبل المنافسات بالبطولة.

وأشار النعيمي إلى أن الاتحاد القطري للعبة كان قد وضع خطة لرماة الأدعم من أجل ظهورهم بالمستوى المطلوب، فمشاركة رياضي الأدعم بكافة فئاته ومُسابقاته فرصة جيدة خاصة أن البطولة ستكون استعداداً جيداً لبطولة كأس العالم والتي ستقام في قبرص.

وأضاف قائلاً: 50 رامياً ورامية من رماة الأدعم يشاركون في البطولة بنسختها الحالية وهي فرصة كبيرة لهم لرفع المستوى والاحتكاك في مسابقات الخرطوش والاسكيت، مبيناً أن البطولة ستكون مفيدة جداً كما أن حظوظ رماة الأدعم كبيرة في الحصول على الميداليات خصوصاً ناصر العطية وراشد صالح.

واختتم ماجد النعيمي قائلاً: تصنيف البطولة العالمي يُعطي المجال للرماة والراميات للاستفادة من خبرة نخبة الرماة على مستوى العالم المُشاركين بالبطولة، خاصة الجيل الجديد، فالأهداف من المُشاركة في البطولة مُتعدّدة ومنها اكتساب الخبرات وتطوير الأداء وأيضاً المنافسة على الميداليات المختلفة في أكثر من مسابقة عن طريق أكثر من رام ورامية من رماتنا المميزين.

في حين أكد طارق حماد عضو اللجنة المالية أن الاتحاد القطري برئاسة علي الكواري عقد اجتماعات قبل انطلاق البطولة والتي تهدف إلى تسهيل عملية التسجيل لجميع المشتركين باعتماد رئيس اللجنة المالية حسين صالح السادة، ونحن بدورنا نواصل تحقيق النجاحات التي تشهدها البطولة، وتم اعتماد فريق عمل من أصحاب الخبرات من أجل تحقيق العمل المطلوب، ونسعى دائماً في الاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم للعمل بروح الفريق الواحد.

منافسة قوية ببطولة القوس التقليدي

على هامش مُنافسات بطولة قطر المفتوحة لرماية الشوزن نظّمت مساء أمس في مجمع ميادين لوسيل للرماية منافسات بطولة القوس التقليدي الأولى والتي شارك فيها أكثر من 45 رياضياً ورياضية ونظمها مركز شباب الضعاين بالتعاون مع نادي الرمي الرياضي حيث تنظم للمرة الأولى منذ الإعلان عن تشكيل فريق القوس والسهم.

وشهدت منافسات البطولة مُشاركة فئة الرجال والسيدات والواعدين تحت ستة عشر عام . يذكر أن أجواء البطولة اتسمت بتحد كبير بين جميع المُتسابقين خاصة في فئة الواعدين والذين تجاوز عددهم أكثر من عشرين واعداً وكانت النتائج هي تحقيق محمد حسام الخيمي المركز الأول في فئة الرجال وخميس محمد المناعي المركز الثاني وبالمركز الثالث عمر عدنان ريحان وفي فئة السيدات حققت المركز الأول آمنة الجيدة وجاءت دانيه مورينو بالمركز الثاني وروئ مصطفى بالمركز الثالث.. وفي الواعدين جاء بالمركز الأول عيسى وهاب الحماد وبالمركز الثاني يوسف الب تشام وبالمركز الثالث عبد العزيز الحماد. وكان فؤاد المضاحكة نائب المدير العام بمركز شباب الظعاين وسعد الكعبي مُستشار مدير المركز قد توّجوا الفائزين بالميداليات، من جهته أكد المضاحكة أن رياضة القوس والسهم من أعرق الرياضات التي عرفت على مر العصور ونحن اليوم نسعى لإحياء هذه الرياضة بكافة تفاصيلها حيث إننا استخدمنا كافة المعدات المُخصصة من الأقواس والأسهم والأهداف التقليدية نسعى لإشهار هذه اللعبة بين كافة أطياف المجتمع القطري وندعو كافة محبي القوس والسهم للمُشاركة في الأحداث القادمة، الحمد لله المُشاركون زاد عددهم منذ الإعلان عن المُسابقات وهذا الشيء يُساهم في زيادة عدد المُمارسين لرماية القوس والسهم ونحن دائماً نسعى لكسب المزيد دعم وتعاون نادي الرمي الرياضي برئاسة علي محمد الكواري جاء ليضيف لنا شيئاً جديداً خاصة أن مُجمّع ميادين لوسيل للرماية مؤهل للإقامة مثل هذه الرياضات العريقة وألمح إلى أن اللعبة مُتاحة للجميع ومركز شباب الضعاين دائماً يفتح أبوابه من أجل رفد اللعبة بأكبر عدد من المُتنافسين وإن شاء الله سوف نعلن قريباً عن إقامة بطولة القوس والسهم التقليدي الثانية.