الدوحة - قنا:

كرّمت الهيئة العامة للجمارك، 21 مفتشاً من أصحاب الضبطيات المميزة في عدد من الإدارات المختلفة، وذلك نظير ما قاموا به من ضبطيات متميزة مختلفة الأنواع والكميات، وتقديراً لإخلاصهم وتفانيهم وحرصهم على خدمة وطنهم والسهر على حمايته، وقام سعادة السيد أحمد بن عبدالله الجمال رئيس الهيئة العامة للجمارك، بتكريم 13 موظفاً من إدارة جمارك مطار حمد الدولي، و5 موظفين من إدارة الجمارك البحرية، بالإضافة إلى 3 من موظفين إدارة مكافحة التهريب والأمن الجمركي، وأثنى سعادته خلال التكريم على الإنجازات التي حققوها وأسهمت في الحفاظ على أمن الدولة من خلال ضبطهم للمواد الممنوعة والمخدرة التي تضر الفرد والمجتمع، مشيداً بجهود مفتشي الجمارك وبحسهم الأمني والجمركي وولائهم للوطن. وأوضح سعادته أن كل هذه الإنجازات تأتي بفضل الدعم الكبير من الدولة في توفير أفضل أنواع أجهزة التفتيش وتقديم أفضل أنواع الدورات والبرامج التدريبية لموظفي الجمارك وذلك لتطويرهم وتقديم خدمات جمركية متميزة.

يُذكر أن أبرز وأكثر الضبطيات التي تم إحباط تهريبها للبلاد من قبل المفتشين المكرمين، كانت في جمرك ميناء حمد وتمثلت في محاولة تهريب مادة التمباك التي بلغ وزنها ما يقارب 10 آلاف و310 كيلوجرامات، بالإضافة إلى مادة السباري (نوع من أنواع التبغ) التي بلغ وزنها 420 كيلو جراماً، كما شملت ضبطيات جمارك مطار حمد الدولي، إحباط عملية تهريب مادة الحشيش التي بلغ وزنها 31 ألفاً و157 كليو جراماً، و1171 كيلوجراماً من مادة الهيروين، بالإضافة إلى 830 جراماً من مادة الشبو، والتي تم ضبطها بطرق مختلفة، وذلك بالإضافة إلى الكثير من عمليات الإحباط التي تتم بشكل معتاد ومتكرر في المنافذ الجمركية لمادة التمباك والماريجوانا والحشيش والهيروين، وبعض المخالفات التجارية مثل التهرب من الرسوم الجمركية أو التهرب من القيد التابعة لاختصاص إدارة مكافحة التهريب والأمن الجمركي، وأكدت الهيئة العامة للجمارك حرصها المستمر على صقل إمكانات ومهارات العاملين والمفتشين ليتحلوا بالمتطلبات الأساسية للعمل الجمركي وتكوين منظومة متكاملة يتم العمل خلالها لحماية أمن المجتمع والدولة.