كولومبو - وكالات:

 أطلق الجيش السريلانكي الرصاص في الهواء في مدينة في شمال البلاد فرضت فيها الشرطة حظراً للتجول أمس بعدما هاجمت حشود مسيحية عدداً من المساجد، في تجدد للتوتر الديني في أعقاب الاعتداءات على كنائس في عيد الفصح. وقال المتحدث باسم الشرطة روان غوناسيكيرا إن حشوداً هاجمت أيضاً محال تجارية يملكها مسلمون في مدينة تشيلو الواقعة على بعد 80 كلم شمال العاصمة كولومبو وضربوا رجلاً. واندلع العنف في تشيلو، ذات الغالبية الكاثوليكية، بعدما أساء أحد السكان فهم منشور على فيسبوك اعتبره تهديداً للمسيحيين. وأفاد غوناسيكيرا أن الشخص المسلم الذي نشر المنشور أوقف. وتأتي هذه الاضطرابات في وقت استأنفت الكنائس الكاثوليكية إقامة القداديس أمس لأول مرة منذ تفجيرات عيد الفصح في 21 أبريل والتي استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق وأسفرت عن مقتل 258 شخصاً. وحمّلت الحكومة منظمة جهادية محليّة بايعت تنظيم داعش مسؤولية الهجمات