بقلم - محمود منصر

نهضةٌ شاملةٌ تشهدها قطر الحبيبةُ في كل القطاعات، فأينما اتّجهنا أو ذهبنا نرى بأعيننا نهضة عمرانية شاملة تبهر النظر وتسعد القلب.

فتحت قيادة حضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى، حفظه الله ورعاه، تعيش قطر العصر الذهبّي في جميع نواحي الحياة.

ولا شكّ أن وراء هذه النهضة الشاملة جهودًا جبارة تتمثّل في قيادتنا وحكومتنا الرشيدة التي تستحقّ كلّ الشكر والثناء.

لقد خطت قطر خطوات ثابتة وها هي تصعد سُلّم المجد إلى الأعلى نحو مُستقبل مشرق للأجيال القادمة يحمل رايتها أمير المجد، ومن خلفه شعب أصيل. والمشاريع التي نراها اليوم على أرض الواقع دليلٌ واضحٌ على مدى الاهتمام الذي توليه دولتنا حتى أصبحت بلادُنا في فترة وجيزة موضع إبهار لكل من يعيش على ترابها ولكل زائر إليها.

إنّ الإنجازات المتتاليةَ التي تحقق في البنية التحتية من جسور وأنفاق وافتتاح محطات لمترو الدوحة، والكثير الكثير حتى أصبحنا غير قادرين على مُتابعتها من كثرتها، ولله الحمد، وهي ما من شك تقفُ وراءها عقولٌ قطرية مسؤولة في البلاد تخطط وترسم مسارات ناجحة سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا وعلاقات بين الدول حتى أصبحت دولتنا قطر تحتل موقعًا مميزًا على خريطة العالم.

نحمد الله حمدًا كثيرًا، فقد حبا الله هذه البلاد وأهلها ومن يقيم فيها بالأمن والأمان والاستقرار، وإنها أكبر النعم.