الدوحة  الراية:

اختتمت بمعهد تدريب الشرطة أمس دورة (التحقيق ما بعد الانفجار) ضمن دورات خطة التدريب والتأهيل للعام (2019م)، بمشاركة (29) من الضباط وصف الضباط من الإدارات المتخصصة بوزارة الداخلية وقوة لخويا.

وقام العميد عادل عبد الحميد العمادي مدير إدارة المختبر الجنائي بتخريج المشاركين بالدورة وتكريم المدربين، بحضور مدير معهد تدريب الشرطة ورؤساء الأقسام بالمعهد. وهدفت الدورة التي استمرت لأسبوعين وشملت تدريبات نظرية وتطبيقية إلى تزويد المشاركين بالمعارف والمهارات اللازمة لإجراء الفحوصات الكيميائية على المواد المتفجرة، والبقايا الموجودة الناتجة بعد الانفجار في المواقع المستهدفة.

وقدم خبراء تدريب دوليين محاضرات شملت تعريفاً عاماً للمواد المتفجرة من حيث تصنيفها، وخصائصها واستعمالاتها، بالإضافة إلى تحاليل نظرية وتطبيقية مختبرية لمختلف أنواع المتفجرات، وتحقيقات ما بعد الانفجار وكيفية إدارة مسرح الجريمة وأفكار عامة عن مفاهيم ومبادئ الطب الشرعي، وطرق دراسة القضايا، وتدريبات على الوصول لمسارح الجرائم، والبحث في محيطها، وكيفية تحديد هوية المشتبه بهم وإدارة التحقيقات واستخدام شبكة البحث والاستفادة منها في دعم التحقيقات.

يذكر أن الدورة تأتي في إطار خطة التدريب والتأهيل التي يقوم بتنفيذها معهد تدريب الشرطة بالتعاون مع مختلف إدارات وزارة الداخلية وكبرى جهات التدريب الداخلية والخارجية في مجالات العمل الأمني والشرطي، وقد شهدت الخطة خلال السنوات الأخيرة تطويراً كبيراً تمثل في دعم الجانب العملي بسيناريوهات وتطبيقات .