في الثاني من فبراير عام 2002 وفي تمام الساعة الثانية ودقيقتين انطلق من الدوحة وبالتزامن مع افتتاح مهرجان الدوحة للأغنية الثالث أول بث لإذاعة صوت الخليج التي تبث في تسع مدن خليجية بالإضافة إلى لندن وقدّمت خلال مسيرتها العديد من البرامج المُهمة والناجحة، وواكبت الأحداث والفعاليات في دولة قطر وخارجها، خاصة فيما يتعلق بالفعاليات الرياضية والثقافية والفنية، ورعايتها لمهرجان الدوحة للأغنية في 8 سنوات.

وكرّست صوت الخليج نفسها لتعزيز الوجود الإعلامي للهوية الخليجية، وذلك عن طريق مضمونها الغنائي والموسيقي الغني بالتاريخ والثقافة المحلية، وتهدف هذه الإذاعة للوصول لأكبر عدد ممكن من المستمعين العرب لتوثيق التاريخ الثقافي لدولة قطر بطريقة حديثة ومُتلائمة مع العصر.

شعار صوت الخليج «الصوت صوتك» يُسلّط الضوء على أهمية مُساهمات وأفكار المُستمعين في بناء رؤية وهدف هذه الإذاعة التي تعد من أهم المشاريع الإعلامية في قطر.

كما ارتكزت الإذاعة منذ تأسيسها على عدة اعتبارات مُهمة، لضمان الارتقاء بالذوق العام في مهمتها الإعلامية في مجال الموسيقى والغناء، وقد كان الارتقاء بالهوية والثقافة الخليجية واكتشاف المواهب وتطويرها من الأسباب الرئيسة في هذه المُهمة، لذا فقد تم إيجاد إستراتيجية للعمل على تحقيق الهدف المنشود وذلك من خلال المهمة التي تضطلع بها إذاعة صوت الخليج وهي المُحافظة ونشر الهوية الخليجية لدى المُستمعين العرب، وكذلك من خلال الرؤية التي تم وضعها منذ التأسيس لتصبح إذاعة صوت الخليج المحطة المُفضلة لدى المستمعين والفنانين العرب وذلك عبر تقديم برامج منوعة ترضي كافة الأذواق.