فرنسا - وكالات:

تعرّض غوّاص في فرنسا لحادثة مفاجئة خلال رحلة استكشافية حديثة، بعد أن حاول أخطبوط السطو على كاميرته في أعماق المياه. وكان الغطاس إريك ديميت، يغوص في الريفيرا الفرنسيّة خلال شهر يونيو، عندما صادف أخطبوطاً فتياً. ورغبة منه في توفير الوقت، قام ديميت بإعداد الكاميرا، ولكن الأخطبوط لم يكن في «مزاج جيد» للمشاركة في جلسة التصوير. وتُظهر اللقطات المصوّرة كيف أمسك الأخطبوط بالكاميرا، ما أدّى إلى شد وجذب بين الغواص والكائن ذي الأرجل الثماني. وبهذا الصدد، قال ديميت: أثناء تجهيز الكاميرا لتصوير الأخطبوط، فوجئت برؤيته وهو يتجه مباشرة إليها ويحاول أخذها معه.

حاولت عدة مرات استردادها ببطء دون جدوى، لذا انتظرت لفترة من الوقت، اعتقاداً مني أنه سيتركها قريباً، لكنه ظل يحاول السباحة بعيداً. ولحسن الحظ، تخلى الأخطبوط عن سرقة الكاميرا في النهاية، فأخذها ديميت وسبح بها بعيداً.