كتب  محمود الحكيم:

أعرب الفنان محمد زيارة عن سعادته الغامرة بنجاح مسلسل الجار الذي يعد التجربة الدرامية الأولى بالنسبة له مشيرا إلى أن المسلسل حظي بأكبر نسبة متابعة جماهيرية، وقد لاقى قبول واستحسان الجمهور وجذب انتباههم ونجح في أن يستحوذ على اهتمامهم، وهو ما أسعد كل فريق عمل المسلسل حيث شعرنا بأننا قدمنا عملا ذا قيمة حقيقية للناس خلال شهر رمضان الفضيل.

وأوضح أنه يلعب دور «سجين» وهو الدور الذي يسلط الضوء على الفئة التي عاشت فترة السجن، وتابع: الجميل أن المسلسل رسم طريقا ومنهجا جميلا لكيفية التعامل مع هذه الفئة لإعادة الأمل إليهم وإعادة دمجهم في المجتمع من جديد بعد الانتكاسة التي تعرضوا لها، ويمثل دور أخي الفنان مشعل الدوسري والفنان ناصر القحطاني، ووالدي هو الفنان عبدالله عبد العزيز وأمي بالعمل هي الفنانة العمانية إيمان محمد. وأضاف: الدور مؤثر وله أبعاد ولذا فأنا أعتبره نقلة في مسيرتي الفنية.

وأوضح أن العمل نقلة كبيرة له في مسيرته الفنية حيث إن الشهرة على الشاشة الصغيرة ليست كغيرها، فهي قادرة على تعرف قطاع واسع من الجمهور في الداخل والخارج على الفنان الأمر الذي يختصر الوقت والجهد على الفنان.

وفي سياق متصل قال محمد زيارة: انتهينا من تصوير 4 حلقات كاملة من أصل 8 حلقات من البرنامج الاجتماعي «ركز شوي» والذي يشارك فيه مجموعة من الشباب الموهوبين تحت اسم فريق «سحاب»، برعاية شركة آرام ميديا التركية، وهو برنامج نقدي اجتماعي نطرح فيه قضايا مختلفة تهم المجتمع القطري بأسلوب ساخر وفيها العديد من المشاهد التمثيلية. مشيرا إلى أنه يشارك بالإعداد والتمثيل في المشاهد الدرامية بالبرنامج ويشارك في الإعداد مقدم البرنامج محمد المري، وأوضح أنهم سيبدأون في أولى حلقات البرنامج في عيد الفطر المبارك، بواقع حلقة في الشهر وسيتم طرح الحلقات على قناة «كيو».

وأوضح أنه بصدد التحضير لعمل سينمائي جديد، مع مجموعة من الفنانين حيث يعمل مع فريق أنيفيشن حاليا على التحضير لفيلم تراثي.

وحول تجاربه الفنية الأخرى قال: شاركت في عدد من المسرحيات كما شاركت في مجموعة من التجارب السينمائية.

وأوضح أنه ألف وأخرج 7 مسرحيات مختلفة كانت بدايتها مع الحصار بعنوان «كلنا مع تميم نقدر» وهي مسرحية وطنية قدمتها على مسرح قطر للمؤتمرات مع سكاي كلايمرز.

وأشار إلى أنه أيضا شارك بالتمثيل في 4 أفلام أخرج واحدا منها وهو فيلم «الالتباس» وحصل فيلم «الجوهرة» الذي شارك فيه على جائزة أفضل فيلم من مهرجان أجيال وشارك في مهرجان كان. بالإضافة لفيلم «الحبس» الذي شارك فيه في مهرجان ترابيكا.

وأعرب عن سعادته بالنشاط الكبير الذي تشهده الدراما القطرية مشيرا إلى أن الشباب وجد متنفسا لمواهبه من خلال هذه الأعمال المختلفة. وتوقع الزيارة مستقبلا واعدا للفنانين الشباب في ضوء هذا النشاط الفني في المسرح والدراما والسينما.