دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 24/8/2019 م , الساعة 12:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : رأي الراية ... قطر تُلاحق الإمارات بالقانون :

رأي الراية ... قطر تُلاحق الإمارات بالقانون

الإجراءات التمييزية الإماراتية التي تمنع الاستيراد والتصدير من قطر، أمام القضاء الدولي، فالدوحة قررت المضي قدماً بشكواها ضد إجراءات الإمارات التعسفية التي كانت طرفاً أصيلاً بالحصار المفروض على قطر منذ يونيو 2017، فدولة قطر أعربت يوم أمس عن عن ترحيبها بالتقدم المحرز في إجراءات تسوية المنازعات بشأن الدعوى التي رفعتها ضدّ الإمارات أمام منظمة التجارة العالمية. وقالت وزارة التجارة والصناعة في بيان إن قطر حققت في وقت سابق من هذا الشهر انتصاراً مهماً، حيث سحبت الإمارات الدعوى التي تقدّمت بها أمام منظمة التجارة العالمية والمتعلقة بمزاعم إماراتية بشأن تقييد الواردات إلى قطر من الإمارات. وأضاف البيان أن وفداً من دولة قطر اجتمع خلال الأسبوع الماضي مع وفد إماراتي أمام لجنة فض النزاع المكلفة من قبل منظمة التجارة العالمية للفصل في الدعوى التي رفعتها دولة قطر ضد الإمارات بسبب فرض الأخيرة مجموعة من التدابير التجارية التعسّفية منذ شهر يونيو 2017. كما عُقدت جلسات استماع في جنيف لمدة ثلاثة أيام بمقر المنظمة.

الدعوى القطرية الموثقة بالأدلة تتعلق بانتهاكات الإمارات لحقوق قطر بموجب العديد من اتفاقيات المنظمة، حيث تطعن قطر في التدابير التمييزية الإماراتية التي تمنع الاستيراد والتصدير من قطر، وكذلك عرقلة البضائع التي تعبر الإمارات في طريقها من وإلى قطر، كما تطعن قطر في التدابير التمييزية التي تتخذها الإمارات والتي تؤثر في قدرة مقدمي الخدمات التجارية في التنافس مع الشركات الأخرى. ذلك لأن الإجراءات التمييزية الإماراتية تؤثر سلباً على الشركات القطرية والمتعلقة بحماية حقوق الملكية الفكرية، فجميع هذه الإجراءات التمييزية لا تتوافق مع التزامات الإمارات كعضو في منظمة التجارة العالمية، فقد حان الوقت لتواجه الإمارات عواقب ما اقترفته بحق قطر أمام المنظمات العالمية وفي المحاكم الدولية.

دولة قطر ترفض بشدة المزاعم الإماراتية التي تدعي فيها أنها تسعى لحماية مصالح أمنها القومي، فالتبريرات الإماراتية مرفوضة جملة وتفصيلاً وليس لها أساس من الصحة، حيث تحتفظ دولة قطر بسمعة طيبة وبعلاقات اقتصادية وسياسية متميزة في محيطها الإقليمي وعلى المستوى الدولي، فالإمارات تسيء لاتفاقيات منظمة التجارة العالمية، لأنها استخدمت تلك الأساليب القذرة مع قطر من أجل الضغط عليها وتحقيق مكاسب سياسية، مخالفة القوانين والاتفاقيات الدولية التي تضمن وتشجع حرية وصول السلع وتدفق التجارة العالمية بسهولة بين الدول، وهي بذلك تكشف للجميع أنها دولة لا تحترم القوانين الدولية وأنها سلطة مارقة تتعامل بمنطق العصابات وقطاع الطرق في خصوماتها السياسية.