دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 20/7/2019 م , الساعة 1:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : رأي الراية ... ادعاءات باطلة بخصوص حجاج قطر :

رأي الراية ... ادعاءات باطلة بخصوص حجاج قطر


 

لقد كشفت التصريحات الأخيرة لمجلس الوزراء السعودي، عن عدم وجود عراقيل أمام قدوم الحجاج والمعتمرين القطريين والمقيمين في قطر، وفتح رابط إلكتروني جديد للتسجيل للحج، عن نية مبيتة لقيام المملكة بإعادة تدويرها لأكاذيب هدفها حرمان أهل قطر والمقيمين في أرض قطر من أداء مناسك الحج للموسم الثالث على التوالي، ولذلك فإن مثل هذه التصريحات المتكررة ما هي إلا محاولة للهروب من اتهامات المنظمات الدولية ضدها بتسييس الشعائر الدينية وتضليل متعمد دأبت الرياض على استخدامه منذ افتعال الأزمة الخليجية في يونيو ٢٠١٧.

من المؤسف أن تواصل السعودية حرمان القطريين من أداء المناسك للموسم الثالث ومن المؤسف أيضاً أن تستغل الشعائر الدينية لمحاربة معارضيها، الأمر الذي يؤكد أن السعودية تستخدم هذه الادعاءات الباطلة كوسيلة للهروب من اتهامها بتسييس الشعائر الدينية خاصة وأن ازدواجيتها بخصوص الترحيب بالحجاج القطريين ورفضها التعامل مع بعثة الحج القطرية قد كشفت نيتها المبيتة بمنع القطريين من الحج للعالم الثالث على التوالي.

إن قطر ليس لديها ما تخفيه، فقد سعت بكل الوسائل والطرق للتواصل مع الجهات المختصة في السعودية التي وضعت العراقيل والصعوبات التي تواجه ليس فقط المواطنين القطريين ولكن أيضاً المقيمين على أرض دولة قطر، وتعمد السعودية وضع هذه العراقيل هو الذي أفشل جميع الجهود القطرية ولذلك فإن تكرار السعودية مزاعمها بأنها تعمل على تسهيل وصول الحجاج القطريين للأراضي المقدسة ما هو إلا محاولة للهروب من مواجهة الحقيقة والاعتراف بتسييس الحج ومنع حجاج قطر من الوصول إلى الأراضي المقدسة.

من المؤسف أن تحاول السعودية صرف الأنظار عن حقيقة الأمر بمزاعم واهية وهي تدرك أن جميع المعوقات التي وضعتها أمام حجاج قطر لا تزال قائمة بالفعل، فالمنفذ البريّ لا يزال مغلقاً أمام الحجاج القطريين والمقيمين من ذوي الدخل المحدود أو الذين يتعذر عليهم السفر جوّاً، كما أن منع الطائرات من نقل الحجاج من الدوحة إلى جدّة أسوةً بجميع دول الجوار لا يزال قائماً، كما أنه لا توجد آلية واضحة لاستخراج تأشيرات الحجّ للمقيمين بدولة قطر ولذلك فإن السعودية تتحمل المسؤولية كاملة باعتبار أنها تصر على العراقيل والمعوقات ومنع حملات الحج القطرية من دخول أراضيها.