دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 18/4/2019 م , الساعة 12:30 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : رأي الراية .. أشغال رأس الرمح في التنمية :

رأي الراية .. أشغال رأس الرمح في التنمية

 

إعلان هيئة الأشغال العامة “أشغال” بدء أعمال إنشاء أول جسر مُعلّق في دولة قطر وتطوير دوّار حالول إلى تقاطع من مستويين ضمن مشروع محور صباح الأحمد، والذي تم تصميمه بطريقة فريدة لتوفير حركة مرورية حرّة دون الحاجة للمرور من دوّارات أو إشارات ضوئية، يؤكد أن “أشغال” أصبحت رأس الرمح في العملية التنموية بقطر لقيادتها إنشاء وتأهيل البنى التحتية، كما أن البدء في تنفيذ هذا المشروع يؤكد أن مسيرة الإنجاز لن تتوقف بفضل حرص القيادة الرشيدة على بناء دولة ذات بنية تحتية عصرية ومُستدامة، ومن هنا فإن قطر ظلّت كل يوم تشهد افتتاح مشروع في مختلف المجالات من طرق وكهرباء ومياه وجسور واستادات رياضية ومنشآت الريل. ولذا فإن قطر من خلال البدء في تنفيذ أول جسر مُعلّق ومن قبله افتتاح الطريق الرئيسي لطريق الخور قبل موعده المُخطط له بنحو عام، وقبل انطلاق كأس العالم بنحو ثلاثة أعوام ونصف العام، تشهد إنجازاً جديداً ومُهماً في مشاريع البنى التحتية، الأمر الذي يؤكد استعدادها التام لاستضافة مونديال 2022 وأنها ستفاجئ العالم بنسخة مونديالية غير مسبوقة.

إن هذا الجسر الجديد، الذي هو بطول 1200 متر ويوفّر حركة مرورية حرّة بين مطار حمد الدولي ومناطق أبوهامور ومسيمير والوعب، يُشكّل أحد أهم مشاريع الطرق، لأنه يربط بين مُختلف المناطق، ولذلك فهو يُشكّل أحد المشاريع المُهمة في مجال البنية التحتية التي تنجزها “أشغال”، التي أنجَزَت خلال الفترة 2017- 2018 أكثر من 38 مشروعاً، الأمر الذي يُؤكد اهتمام الدولة، وبأعلى مستوياتها، بإنجاز مشاريع الطرق والجسور في الوقت المُحدّد ووفقاً للتصاميم الهندسية المطلوبة، باعتبار أنها مشاريع حيوية تواكب طموحات قطر، خاصة أن هذه المشاريع مُصمّمةٌ لإحداث نقلة عُمرانية وهندسية نوعية وتعليمية وصحية، وأن الإعلان تباعاً عن البدء في تنفيذ مشاريع جديدة أو الإعلان عن افتتاح أخرى يؤكد أن قطر قد قبلت التحدي وأنها أفشلت الحصار الجائر بإنجاز مشروعات النهضة العمرانية والتنموية في مجالات البنية التحتية.

تنفيذ هيئة الأشغال العامة “أشغال” المشاريع المُختلفة ومن بينها الطرق والجسور في الموعد المحدّد، يؤكد قدرة قطر على قبول التحدي من أجل إنجاز مشاريع عمرانية وتنموية غير مسبوقة في مجال البنية التحتية في إطار رؤية قطر الوطنية 2030، واستراتيجية التنمية الوطنية، والتي بدأت معالمها تظهر من خلال هذه المشاريع الطموحة التي ستضع قطر في قائمة الدول المُتقدّمة عمرانياً وتنموياً.