دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإمكانيات المالية تحدد «كواليتي» المحترفين | هاوية الهبوط والفاصلة تهدد نصف أندية الدوري | FIFAيصدر البروتوكول الصحي لاستكمال البطولات الكروية | القطرية تسيّر 21 رحلة أسبوعية إلى أستراليا | ارتفاع قوي لأسعار النفط في مايو | البورصة تستأنف النشاط اليوم وسط توقعات إيجابية | قطر للمواد الأولية تستقبل أول شحنة جابرو | 6 ملايين مصاب بكورونا حول العالم | نتائج مشجعة لعقار يعالج أمراض الروماتيزم في محاربة الفيروس | عقار صيني جديد لعلاج كورونا بعد 7 أشهر | «أوريستي» يروي تجربته الثقافية في قطر | الإعلام الرياضي في دورة تفاعلية جديدة | ندوة افتراضية عن أدب الأوبئة | «الجزيرة» تواجه خصومها بالمهنية والمصداقية | إنجاز 30 % من تطوير شارع الخليج | قصة طبيب في زمن الكورونا | مؤسسة قطر تطلق منصة إلكترونية لتبادل الخبرات بين المعلمين | 25839 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | التعليم خيار قطر الاستراتيجي منذ أكثر من عقدين | الجامعة تحقق في إساءة استخدام نظام التسجيل للفصل الصيفي | استطلاع آراء أولياء الأمور في التعلم عن بُعد | كورونا يتحطم داخل الجسم بعد 10 أيام | انطلاق ماراثون اختبارات الشهادة الثانوية غداً
آخر تحديث: الخميس 4/10/2012 م , الساعة 2:33 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

اللجنة الدائمة عقدت لقاءً تشاورياً بشأنها:

تقييم المرحلة الثانية لاستراتيجية مكافحة المخدرات

تضافر الجهود خفّضت المعروض من المواد المخدرة
توعية 80 ألف طالب وطالبة بأخطار المخدرات
تقييم المرحلة الثانية لاستراتيجية مكافحة المخدرات

الدوحة -الراية:

نظمت اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات، أمس، اللقاء التشاوري لتقييم المرحلة الثانية من الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات لدولة قطر 2010ـ 2015 مع الجهات الداعمة والمشاركة مع اللجنة في تنفيذ الاستراتيجية، برعاية وحضور سعادة اللواء الركن سعد بن جاسم الخليفي، مدير عام الأمن العام ورئيس اللجنة الدائمة لشئون المخدرات والمسكرات.

حضر اللقاء العميد إبراهيم عيسى البوعينين، مدير إدارة مكافحة المخدرات؛ والعميد مسفر علي الحبابي، مدير إدارة البحث الجنائي؛ والدكتور عبد الله الكبيسي، رئيس اللجنة الاستشارية العلمية للجنة الدائمة، والدكتور عوض الجيد، عضو اللجنة الاستشارية، والرائد إبراهيم محمد آل سميح، أمين سر اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات.

وفي البداية، أشاد الدكتور عبد الله الكبيسي بالاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات لدولة قطر 2010-2015 التي تعد إنطلاقة جديدة بتوجهاتها وأهدافها في منع وخفض الطلب على المخدرات من خلال تبني وتنفيذ برامج المكافحة والعلاج والتأهيل، حيث يتم تقييمها كل عام ومخاطبة الجهة المشاركة والمتعاونة في تنفيذها للوقوف على تقييمها ومدى سيرها في النطاق الصحيح وتعزيز دور كافة الجهات لاستكمال العمل بالإستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات.

وقال إن هذا اللقاء يهدف إلى تبادل الخبرات والمعلومات المفيدة في مجال التوعية والمكافحة وإيجاد الحلول لمشكلة المخدرات للوصول إلى درجة عالية من حماية المجتمع من مخاطر وأضرار المخدرات.

من جانبه، أكد الرائد إبراهيم محمد آل سميح أن هذا اللقاء يأتي في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من الإستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات لدولة قطر 2010ـ2015، والتي بدأت في الفترة من 1-4-2011 وحتى 31-3-2012 وبعد إن اطلع مجلس الوزراء الموقر في اجتماعه العادي، الذي عقد خلال شهر مايو الماضي، على مذكرة سعادة وزير الدولة للشؤون الداخلية والتي تضمنت ما تم تنفيذه من الخطة المرحلية الأولى من الاستراتيجية الوطنية ومشروع الخطة المرحلية الثانية.

وقال إن الجهات التي تتعاون مع اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات لتنفيذ الاستراتيجية تنقسم إلى ثلاث جهات تعمل على خفض العرض من المواد المخدرة، وهى وزارة الاقتصاد والمالية، وزارة العدل، إدارة أمن السواحل والحدود، إدارة مكافحة المخدرات، وجهات خفض الطلب على المخدرات، وهى وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية، وزارة الثقافة والفنون والتراث، وزارة الشئون الاجتماعية، المجلس الأعلى للتعليم، المؤسسة القطرية للإعلام، جامعة قطر، اللجنة الأولمبية القطرية، منظمات المجتمع المدني، أما الجهة الثالثة فإنها تعنى بتأهيل وعلاج مدمني المخدرات وهى المجلس الأعلى للصحة، مركز التأهيل الاجتماعي.

وأشار إلى أن اللجنة استطاعت أن تقدم أنشطة وبرامج توعوية خلال عام 2012 فاقت ما تم تنفيذه عام 2011 بنسبة 100% حيث قدمت أكثر من 105 محاضرات ومعرض أمني ودورات تدريبية للطلاب بينما كان عددها في عام 2011 لا يتعدى 51 فقط، كما تم التنسيق مع المجلس الأعلى للتعليم ليتم زيادة عدد المحاضرات والدورات في المدارس بحيث يتم تغطية 40% من المدارس في عام 2012 - 2013 ويتوقع أن يصل عدد المستفيدين من هذه المحاضرات والدورات خلال العام الحالي إلى 80 ألف طالب وطالبة في جميع المراحل التعليمية.

بينما عرضت السيدة هيفاء جاسم الباكر، عضو اللجنة الدائمة وممثل المجلس الأعلى للتعليم، جهود المجلس الأعلى للتعليم وأشارت إلى أن المجلس عمل جاهدا على وقاية الطلاب والمجتمع من الانحراف وشتى ألوان التدهور الأخلاقي ومنها التدخين والسويكة والمخدرات من خلال المناهج التعليمية والأنشطة الصفية واللاصفية المختلفة حيث استهدفت المدارس المستقلة والخاصة، وعملت على تطوير قدرات المتعلمين وتزويدهم بالخبرات المختلفة فضلا عن تطوير عاداتهم وإكسابهم أنماطا سلوكية إيجابية.

وفيما يتعلق بالإجراءات والآليات التي تم اتخاذها من قبل المدارس لتوعية الطلاب بمخاطر المخدرات قالت إنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات منها التركيز والإرشاد الوقائي، فضلا عن إقامة زيارات ميدانية لطلاب المدارس إلى بعض الجهات ذات العلاقة بموضوع التوعية وتقديم دروس وموضوعات دراسية والاستفادة منها وغيرها من الأمور التي ساهمت في توعية الطلاب بمخاطر المخدرات.

وأوضح د. صالح عبد الله، ممثل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الإجراءات التي قامت بها الوزارة لدعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات حيث قامت الوزارة بدور مهم من خلال تضمين خطب الجمعة هذه المشكلة فضلا عن الدروس التي تقام في المساجد على مدار الأسبوع إضافة إلى تخصيص الوزارة لأكثر من 70 داعية تم توزيعهم على 120 مسجدا على مستوى الدولة لتوعية كافة شرائح المجتمع بأضرار ومخاطر المخدرات.

كما قامت الوزارة بطباعة أكثر من 5633 إصدارا من الكتيبات والمطويات والنشرات التوعوية بأضرار المخدرات وتوزيعها على المساجد والمستشفيات والهيئات والمؤسسات العامة والخاصة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .