دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جمعية التشكيليين تستعيد ذكرى 3 سنوات من الحصار | 132 ألف زائر لفعاليات كتارا التفاعلية في العيد | مناقشة التطور الأجناسي للأقصوصة القطرية | «كنداكة» الجزيرة ضيفة عيدنا في بيتنا | الجيش الليبي يدمر مدرعة إماراتية ويسيطر على آليات عسكرية | احتجاز رجل حاول اقتحام قصر إمبراطور اليابان | العلماء يستبعدون اندلاع وباء واسع النطاق بين القطط | سائقو دراجات لإسعاف مصابي الحوادث | أستراليا: دخان حرائق مسؤول عن مئات الوفيات | روسيا تحقق بحفل في سيبيريا رغم العزل | العيد ينعش مبيعات المطاعم والمطابخ الشعبية | الصحة العالمية تحذّر من ذروة ثانية فورية للفيروس | اليابان تعلّق موافقتها على عقار «أفيجان» لمعالجة كورونا | فرنسا توقف استخدام «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج مرضى كورونا | دراسة يابانية: الكمامات خطر على الأطفال أقل من عامين | قوات الوفاق تتقدم باتجاه مطار طرابلس القديم | تجارب على لقاح أمريكي جديد مضاد لكورونا | الأمم المتحدة تدين استخدام العبوات المحلية الصنع ضد المدنيين | 11844 إجمالي حالات الشفاء من كورونا | واشنطن تنشر صوراً لمُقاتلات روسية جديدة داعمة لحفتر | منظمة حقوقية تدعو لتحرك دولي عاجل لإنقاذ اليمن من الكارثة | اتفاق جزائري تركي على تكثيف الجهود للتوصّل لهدنة في ليبيا | 25 ألف عائلة باليمن ستفقد المساعدات في يونيو | اتفاق سوداني أمريكي على إنهاء «يوناميد» في أكتوبر | 745 مُراجعاً للطوارئ ثالث أيام العيد | دور الترهيب في عفو أبناء خاشقجي عن قتلة والدهم | كورونا يدفع طيران « لاتام» إلى الإفلاس | هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح ابني الجبري | مكلارين تستغني عن 1200 وظيفة | 123 مليار دولار دعماً لشركات الطيران | إياتا تنتقد خلافاً على الحجر الصحي | تراجع حاد للسياحة في كوريا | بريطانيا ستعيد فتح آلاف المتاجر | ريان أير تنتقد إنقاذ لوفتهانزا | العالم يستعد لفتح التنقل بين الحدود | 120 % زيادة في تعاملات الأجانب بالبورصة | دعم صناعة السيارات الفرنسية بـ 8 مليارات يورو | روسيا: اتفاق «أوبك+» ينعكس إيجاباً على الأسواق | آبل تطلق أول نظارة ذكية مطلع 2021 | مساعدات طبية وقائية لمحافظة غازي عنتاب التركية | رئيس الوزراء ونظيره التونسي يبحثان العلاقات | مساعدات طبية قطرية عاجلة لثلاث دول | صاحب السمو يستعرض العلاقات مع رئيس وزراء الهند
آخر تحديث: الجمعة 5/10/2012 م , الساعة 2:02 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

أكد حرص قطر على تصدر الدول الكبرى في مجال البيئة.. عبدالله المعضادي:

موقف عربي موحد تجاه قضايا التغير المناخي

حققنا طفرة قوية في مجال إعادة تدوير المخلفات وتقليل انبعاثات المصانع
موقف عربي موحد تجاه قضايا التغير المناخي

القاهرة - إبراهيم شعبان:

أكّد سعادة السيد عبدالله بن مبارك بن إعبود المعضادي- وزير البيئة - حرص قطر على تعزيز التعاون العربي في مجال البيئة وتدوير القمامة والمخلفات وذلك لإيجاد بيئة عربية نظيفة خالية من الانبعاثات.

ولفت المعضادي في تصريحات لـ الراية على هامش مشاركته في الدورة الـ48 للمكتب التنفيذي لوزراء البيئة العرب بالقاهرة أمس إلى أن الوزراء العرب ناقشوا في الاجتماع التحضيرات العربية الجارية للدورة الثامنة لمؤتمر الأطراف العامل بوصفه اجتماعاً لبروتوكول كيوتو الذي سيعقد في مدينة الدوحة خلال الفترة من 26 من الشهر المقبل إلى السابع من ديسمبر من هذا العام وذلك لإعداد ورقة عربية موحدة فيما يخص قضايا تغير المناخ والتحرك العربى في المفاوضات الخاصة به من خلال إعادة هيكلة خطة العمل العربية للتعامل مع هذه القضايا والاستفادة من التحديث للمعلومات المدرجة فيه.

وشدد المعضادي على أن قطر تقوم ببذل جهود متواصلة عربياً وعلى المستوى الوطني لتعظيم الاهتمام بالبيئة، مشيراً الى أن قطر قطعت شوطاً كبيراً فيما يخص إعادة تدوير المخلفات وهناك تعاون وثيق بين البيئة وقطاع الصناعة للتخفيف من الانبعاثات الملوثة للبيئة وأن قطر لديها الرغبة في أن تصبح في مصاف أكثر الدول العربية والأجنبية اهتماماً بالبيئة خلال الفترة المقبلة.

وأكّد أن وزراء البيئة العرب في اجتماعهم شددوا فى القرارات الصادرة عن الاجتماع في العمل على تنفيذ القرارات الصادرة عن القمم العربية فيما يخص البيئة والتنمية المستدامة إلى جانب التصديق على النظام الأساسي لمرفق البيئة العربي ومتابعة مقررات مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة والإحاطة بالتقدم المحرز في تنفيذ مبادرة التنمية المستدامة بالمنطقة العربية وأيضاً تنفيذ نتائج مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ريو +20 وسرعة تطبيق الحزمة العربية المعتمدة لمؤشرات البيئة والتنمية المستدامة.

من جانبه أشار السيد مصطفى حسين كامل وزير الدولة لشؤون البيئة المصري الى أن تحقيق التنمية المستدامة عربياً يتطلب إرادة سياسية وتعاوناً إقليمياً ودولياً لأنه برغم كل الجهود التى بذلت على مدار العقدين الماضيين إلا أن الطريق لايزال طويلا الأمر الذى يستلزم اتخاذ كافة الإجراءات للوصول الى ماهو مرجو من أهداف،

لافتاً إلى أن الوثيقة التي صدرت عن مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتشجيع على تطبيق الاقتصاد الأخضر وفقاً للأولويات الوطنية وتعزيز وتطوير برنامج الأمم المتحدة للبيئة تتيح لنا كدول عربية فرصة مهمة للمشاركة بفاعلية فى صياغة أجندة ومخرجات هذه المبادرة داخل منظومة الأمم المتحدة والتصدى لأي محاولات للتراجع عن المبادئ والالتزامات المتفق عليها للتنمية المستدامة خاصة مبدأ المسؤولية المشتركة مع تباين الأعباء وتوفير التمويل ونقل التكنولوجيا للدول النامية.

وطالب الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة السعودي بضرورة تضافر الجهود لتطوير آلية العمل العربي المشترك لدعم الموقف التفاوضي وتقويته فيما يتعلق بالتغير المناخي ومن أجل توحيد الجهود لمواجهة قضايا التغيرات المناخية والتصدي لتأثيراتها على دول المنطقة سواء المباشرة أو نتيجة للإجراءات المتخذة للتخفيف أو الحد من مخاطرها أو محاولة التأقلم معها وذلك انطلاقاً من الإعلان الوزاري العربي حول التغير المناخي وذلك يشمل التحضير الجاد والمشاركة الفعالة في مؤتمرات الدول الأطراف للاتفاقية الإطارية للتغير المناخي.

ونوّه بأهمية توجيه الدعوة إلى الخبراء والمجموعة التفاوضية العربية حول التحرك العربي بشأن مفاوضات تغير المناخ للاجتماع في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر المقبل بمقر الجامعة لمناقشة مسودة خطة العمل العربية للتعامل مع قضايا تغير المناخ ولاستعراض المستجدات فيما يتعلق بالتحضيرات للمؤتمر الثامن عشر للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ والدورة الثامنة لمؤتمر الأطراف العاملة بوصفه اجتماعاً لبروتوكول "كيوتو" والذى ستستضيفه قطر فى الفترة بين 26 نوفمبر وحتى 7 ديسمبر 2012 لتأكيد المشاركة الفاعلة للدول العربية في مفاوضات تغير المناخ والالتزام بالموقف العربي الموحد بما يسمح بتحقيق نتائج إيجابية.

وأشار إلى أهمية الجهود التي تبذلها دول المنطقة لتنفيذ الاستراتيجية الدولية للحد من الكوارث ودمج الحد من مخاطر الكوارث فى سياسات وبرامج وخطط التنمية المستدامة.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع متابعة تنفيذ قرارات مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة في دورته (23) والتكليفات الصادرة عن القمم العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، ومقررات مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة ، إلى جانب عرض أنشطة وفعاليات المنظمات العربية المتخصصة والمنظمات الإقليمية والدولية ومؤسسات المجتمع المدني في مجال شؤون البيئة.

ومن جانبه صرّح السفير محمد بن إبراهيم التويجري الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالجامعة العربية بأن الاجتماع يتناول أيضاً عدة موضوعات من أهمها: متابعة أطر التقدم الخاصة بالاتفاقيات البيئية الدولية المعنية بكل من : التصحر والتنوع البيــولوجي، والمواد الكيميائية والنفايات والاقتصاد الأخضر.

كما لفت إلى أنه سيتم بحث مشروع الإستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث تمهيداً لرفعها إلى القمة العربية القادمة بغرض دمجها في سياسات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية وسياسات التنمية المستدامة في المنطقة العربية،إلى جانب متابعة سير أعمال آلية التنسيق بين الأجهزة العربية المعنية بالكوارث الطبيعية وحالات الطوارئ خاصة فيما يتعلق بإعداد قاعدة المعلومات.

وأشار التويجري إلى أنه سيتم الإعداد والتحضير للتقرير الثاني لتوقعات البيئة العربية، إلي جانب حث الدول العربية على المشاركة الفاعلة في إعداد تقرير توقعات البيئة العالمية الخامس وكذلك إعداد مقترح لخطة العمل العربية لتحقيق التربية من أجل التنمية المستدامة والاستفادة بما قامت به منظمة اليونيسكو من جهود لإعداد خطة عمل وطنيه للتربية من أجل التنمية المستدامة لعرضها على اجتماع وزاري مشترك لوزراء البيئة ووزراء التربية في الدول العربية لاعتماد خطة العمل ومنهجية تطبيقها.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .