دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 23/12/2013 م , الساعة 1:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ترسخ مفاهيم الادخار وتؤمن لهم حياة كريمة .. خبراء لـالراية:

المكرمة الأميرية وسام على صدور ذوي الإعاقة

أمير الملا: تخصيص أسهم لذوي الإعاقة يعود عليهم بفوائد مستقبلية
المكرمة الأميرية وسام على صدور ذوي الإعاقة

كتبت - منال عباس:

ثمن السيد أمير الملا المدير التنفيذي للجمعية القطرية لتأهيل ذوي الإعاقة توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بقيام الحكومة بالاكتتاب بعدد 750 سهماً مدفوعة الثمن بالكامل من قبل الحكومة لكل فرد من الفئات المنتفعة بالضمان الاجتماعي وكذلك لكل فرد من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في شركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة .. مؤكدا أن هذه الخطوة من شأنها ترسيخ مفاهيم الادخار لذوي الإعاقة ويعود عليهم بالنفع في المستقبل.

وقال الملا لـالراية، ان القرار ليس بغريب على حضرة صاحب السمو الذي يولي اهتماما كبيرا بالاستثمار في الانسان بشكل عام، ويولي اهتماما خاصا بذوي الاعاقة باعتبارهم فئة هامة في المجتمع.

وشدد الملا على أهمية توسيع دائرة المسؤولية الاجتماعية وتعزيز مفاهيمها، مشيراً الى الاهتمام الكبير الذي توليه قطر لهذه الفئة، من أجل أن يحصل ذوو الاعاقة على خدمات متميزة في جميع المجالات. ولفت الى أن الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الإعاقة تهدف لإنشاء أماكن ومراكز متخصصة لإيواء الأشخاص من ذوي الإعاقة واعدادهم مهنيا وتربويا وتعليميا ونفسيا وسلوكيا واجتماعيا حسب طبيعة الحالة وتوفير الأجهزة الطبية والتعويضية والمساعدة وكذلك الوسائل التعليمية والإيضاحية والأدوات والآلات التي تساعد على تقدم الأفراد ذوي الإعاقة وتوعية وارشاد أفراد المجتمع بالمشكلات التي يعاني منها الأشخاص ذوو الإعاقة وسبل الوقاية من الإعاقة وإعداد البحوث والدراسات وتأليف الكتب والمطبوعات والإصدارات وتحرير المجلات التي تبرز طبيعة الأشخاص ذوي الإعاقة وأسباب الإعاقة وسبل الوقاية منها.

وأشار الى أن قضية الإعاقة تحظى باهتمام كبير ومتزايد في الدول المتقدمة، ونظرة هذه المجتمعات للإعاقة والمعاقين تعكس حضارتهم وتقدمهم، بل أصبحت قضية مهمة ورسالة اجتماعية سامية، وأفراد هذه الفئة أمانة في عنق هذه المجتمعات، حيث تضمن رعايتهم في مختلف المجالات، فهناك مؤسسات حكومية خاصة متميزة لرعايتهم وإجراءات وسياسات واقعية وجادة خاصة بعلاجهم وتعليمهم وتشغيلهم وضمان حقوقهم الاجتماعية والتربوية والنفسية والصحية والإنسانية، الأمر الذي يساعد في تحسين حياتهم بشكل واضح وإدماجهم في المجتمع بصورة مقبولة تكسبهم الثقة بأنفسهم وبالمجتمع. وأكد أن دولة قطر تعمل وفق المعايير الدولية التي تحقق الرعاية الشاملة لذوي الاعاقة.

من جانبه، أكد السيد طالب عفيفة عضو مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الإعاقة أن توجيهات سمو الأمير تحقق طموحات ذوي الإعاقة، مشيرا الى أن قطر لم تأل جهداً في توفير كل ما من شأنه مساعدة هذه الفئة وتحقيق استقلاليتها وتوفير العيش الكريم لها. ونوه بأن قطر تولي اهتماما كبيرا بالأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرا الى الخدمات المقدمة لهم من قبل المراكز والمؤسسات المختلفة، وذلك من خلال سن القوانين والتشريعات التي تمكنهم من الوصول إلى الاستقلالية والمشاركة الفعالة في المجتمع.

وأضاف أن الإسلام اهتم اهتماماً بالغاً بالمعاقين وأولاهم رعاية وعناية خاصة، لافتاً الى أن قطر ورؤية قيادتها الثاقبة أكدت أن ذوي الاحتياجات الخاصة جزء مهم لا يتجزأ من المجتمع، وذلك من خلال رعايتهم والعناية بهم وتقديم الخدمات المتميزة لهم. وأشار الى تقرير حديث للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة الذي عكس الاهتمام الكبير الذي توليه قطر للمنتفعين من الضمان الاجتماعي وذوي الاعاقة، وتحدث التقرير بإسهاب حول محور الرعاية والحماية الاجتماعية الذي يعتبر من أهم مكونات السياسة الاجتماعية المتكاملة في قطر لدعم الأسرة وتأمين احتياجات الفئات ذات الظروف الخاصة، وتناول التقرير التطور في أعداد المستفيدين من إعانات الضمان الاجتماعي خلال (2010 -2012 )، حيث تمثل فئتا المسنين وذوي الإعاقة ما يقارب 80% من مجموع الفئات المنتفعة من إعانة الضمان الاجتماعي، مقابل نحو 12% من فئتي الأرامل والمطلقات و8% لفئة الأسر المحتاجة والفئات الأخرى كالأيتام ومجهولي الأب أو الأبوين.

ونوه التقرير أنه وبملاحظة تطور أعداد المستفيدين من خدمات مركز العوين حسب الجنس، يتبين تذبذب أعدادهم، كما يتبين أن أغلب المستفيدين هم من الذكور ويشكلون (87,5 % - 76,3% ) خلال السنوات (2009 -2012)، أما على مستوى الجنسية فيلاحظ أن القطريين هم الأكثر استفادة من خدمات مركز التأهيل الاجتماعي، حيث يشكلون نسبة تتراوح ما بين (68.4% - 62,5% ) خلال السنوات (2009 -2012 ). وبين التقرير أن فئة المسنين تحتل أهمية خاصة في السياسات الاجتماعية لدولة قطر على الرغم من صغر حجمها، حيث يمثل السكان في الفئة العمرية 60 سنة فأكثر نسبة 1,7 % من إجمالي السكان، في إشارة الى أن المؤسسة القطرية لرعاية المسنين تقوم بإيواء المسنين الذين تعجز أسرهم عن رعايتهم أو الذين ليس لهم أسر ترعاهم، وقد قامت المؤسسة بإجراء 233 زيارة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من سنة 2012م والذي انتفع به 192 مسنا قطريا وغير قطري في مناطق الدولة المختلفة .. وأشار التقرير الى انخفاض عدد المقيمين في مؤسسة إحسان مقابل زيادة أعداد المستفيدين من برنامج الرعاية المنزلية. ولم يغفل التقرير قضايا التمكين والتأهيل لأفراد المجتمع الأقل حظاً والمعرضين للمخاطر من خلال منحهم فرصة إعالة أنفسهم وعائلاتهم. ونوه بالاجراءات العملية التي تتخذها الجهات المعنية في إطار تفعيل السياسات الداعمة للأسر والأفراد الأقل حظاً والمعرضة للمخاطر.

وفيما يتعلق بتمكين الأسر من إعانات الضمان الاجتماعي، لا سيما من هم في سن العمل، أشار التقرير الى إعانات الضمان الاجتماعي ممن تم تعيينهم في سوق العمل، يلاحظ أنهم يشكلون نسبة 16 % من إجمالي المسجلين سنة 2009 وفي 2010 ومن ثم ترتفع سنة 2011 لتصل الى 48% في سنة 2012، كما تم تمكين الأسر المستفيدة من إعانات الضمان الاجتماعي وتحويلها الى فئة منتجة معتمدة على ذاتها، وتطوير أعداد المشاركين في برنامج التدريب والتأهيل المهاري. وأشار التقرير الى توظيف الأشخاص ذوي الاعاقة، حيث تم توظيف 124 موزعين على مؤسسات الدولة المختلفة، وذلك حسبما ورد في بيانات إدارة تنمية القوى العاملة الوطنية، وقد كانت الحصة الأكبر للمؤسسات الحكومية بنسبة (62,1 %)، وتم توظيف أكبر عدد من ذوي الاعاقة في وزارة الداخلية حيث بلغ عددهم 29 فردا ويشكلون (23,4) من إجمالي الذين تم توظيفهم في الجهات.

  • تربويون لـالراية:
  • الاهتمام بذوي الإعاقة في قطر يبدأ من القمة

كتب - محروس رسلان :

ثمن عدد من التربويين عاليا توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بقيام الحكومة بالاكتتاب بعدد 750 سهماً مدفوعة الثمن بالكامل من قبل الحكومة لكل فرد من الفئات المنتفعة بالضمان الإجتماعي وكذلك لكل فرد من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في شركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة .. مؤكدا أن هذه التوجيهات تأتي في إطار الاهتمام الكبير من قبل الدولة بالمعاقين، حيث يبدأ الاهتمام من القمة بتأكيد القيادة الرشيدة أن ذوي الاحتياجات جزء لا يتجزأ من المجتمع ومن ثم تهتم الدولة بهم وتقدم لهم الدعم على جميع الأصعدة الفكرية والنفسية والاجتماعية والتعليمية.

ورأوا أن مثل تلك القرارات تدعم ذوي الإعاقة ماديا ومعنويا وتجعلهم يشاركون بقية الفئات يدا بيد في بناء الوطن، كما تجعلهم في غنى عن أي مساعدة وتلبي كافة مطالبهم واحتياجاتهم الخاصة والعامة. ولفتوا إلى أن القيادة الرشيدة لا تكل عن مساعدة ذوي الإعاقة عبر سلسلة من القرارات الحكيمة التي تصب في صالحهم وفي صالح المجتمع بشكل عام. وأشاروا إلى أن قرارات قيادتنا الرشيدة تتميز بانطلاقها من البعد الإنساني الذي يجعلنا نعتز بمثل هذه القرارات العظيمة التي تشكل دعما قويا لأبنائنا.

فمن جانبه، وصف الخبير التربوي الدكتور أحمد النعمة رئيس قسم التوجيه الرياضي بوزارة التربية والتعليم والأستاذ المشارك بجامعة قطر سابقا توجيهات سمو الأمير بتخصيص أسهم لذوي الإعاقة بشركة مسيعيد الصناعية بأنها قرار إنساني يتوجب علينا شكر القيادة الرشيدة لبلادنا عليه. وأكد أن هناك طفرة كبيرة واهتماما ملحوظا بالمعاقين في قطر يبدأ من القمة لإدراك القيادة الرشيدة أنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع ومن ثم تهتم بهم وتقدم لهم الدعم على كافة الأصعدة الفكرية والنفسية والاجتماعية والتعليمية. وقال: كم من أعلام رفعت لقطر بفضل اهتمامها بالمعاقين في لفتة إنسانية جميلة من قبل القيادة التي أولتهم رعايتها واتخذت خطوات حقيقية نحو دمجهم اجتماعيا كجزء من منظومة المجتمع وأشعرتهم بجدوى وجودهم وساعدتهم على أن يساعدوا في بناء وطنهم مثل غيرهم من أبناء الوطن.

وأضاف أن هناك دعما اجتماعيا وماديا كبيرا من القيادة الرشيدة للبلاد لذوي الإعاقة ولا شك أن الأسهم الخاصة بذوي الإعاقة ستوفر لهم الدعم الكافي الذي يحتاجونه. وتابع: أشعر بالفخر لصدور مثل هذه القرارات التي تدعم أبناءنا وتضمن لهم توفير كافة احتياجاتهم من منطلق الإحساس بأنهم أبناؤنا، مؤكدا أن آثار هذا القرار ستكون كبيرة وعظيمة الفائدة على الأسرة والمجتمع. ودعا القطاع الخاص إلى المساهمة في دعم ذوي الإعاقة إلى جانب الحكومة التي لا تقصر في القيام بواجبها العظيم في دعم هذه الفئة. وقال: نريد من أبنائنا المعاقين أن يكونوا سعداء بصدور مثل هذا القرار وأن يتحملوا المسؤولية ويساهموا في بناء المجتمع.

من جانبه، أكد الأستاذ راشد العودة الفضلي الموجه التربوي والكاتب الصحفي أن هذا الاهتمام الفائق من قبل سمو الأمير يأتي استكمالا لما سبقه من توظيف وتدريب لهذه الفئة بالذات. وقال إن القرار يمثل استشعارا من القيادة الرشيدة لظروف وأحوال هذه الفئة وهو ما ينم عن قلب كبير وإحساس راق يراعي ظروف هذه الفئة المهمة والمهمشة في الكثير من البلاد.

وأضاف: ليس بمستغرب على سمو الأمير هذه المواقف الإنسانية الرائعة وهو يراعي جميع الحقوق بصفته ولي أمر ينطلق من الثوابت الشرعية والإنسانية والاجتماعية التي اعتنت بهذه الفئة خصوصا. وتابع: هي بلا شك مكرمة تبعث على الارتياح وتؤكد أن قيادتنا الرشيدة ذات أفق واسع وقلب رحيم. وأكد أن هذه الفئة لها الحق في الاهتمام والرعاية من قبل سمو الأمير بصفتهم مواطنين يساهمون في دفع عملية التنمية المستدامة أسوة بباقي الفئات بما يعود عليهم بالنفع ويغنيهم عن أي منة من أحد ويشعرهم بأن خلفهم قيادة رشيدة تحس بمطالبهم وتأخذ بأيديهم باعتبارهم ذوي قدرات خاصة. وقال: هذه القرارات تدعم ذوي الإعاقة ماديا ومعنويا وتجعلهم يشاركون بقية الفئات يدا بيد في بناء الوطن كما تجعلهم في غنى عن أي مساعدة وتلبي كافة مطالبهم واحتياجاتهم الخاصة والعامة.

بدوره أكد الأستاذ إبراهيم الدربستي مدير إدارة التوجيه الأسبق بوزارة التربية والتعليم أن قيادتنا الرشيدة لا تكل عن مساعدة ذوي الإعاقة عبر سلسلة من القرارات الحكيمة التي تصب في صالحهم وفي صالح المجتمع بشكل عام. وأكد أن مثل هذا القرار سيوفر كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي والنفسي الاجتماعي لذوي الإعاقة ويلبي كافة مطالبهم واحتياجاتهم. وأشار إلى أن قرارات قيادتنا الرشيدة تتميز بانطلاقها من البعد الإنساني الجميل الذي يجعلنا نعتز بمثل هذه القرارات العظيمة التي تشكل دعما قويا لأبنائنا.

  • اعتبروا أنها دعم إضافي من الدولة
  • أعضاء البلدي يشيدون بالمكرمة الأميرية

كتب - هيثم القباني:

ثمن أعضاء بالمجلس البلدي المركزي المكرمة الأميرية بتخصيص 750 سهما بشركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة لذوي الاحتياجات الخاصة والمنتفعين من الضمان الاجتماعي.

وأكد سعود عبدالله آل حنزاب رئيس المجلس البلدي المركزي أن هذه المكرمة الأميرية تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بدعم الفئات المحتاجة من المجتمع وأشار إلى أن الدولة كانت وما زالت تضع ذوي الإعاقة والمنتفعين من الضمان الاجتماعي على رأس أولوياتها من خلال توفير الوظائف وإلغاء نسب كبيرة من الرسوم التي قد يدفعونها نظير الخدمات التي تقدمها لهم الدولة.

ومن جهته، أعرب المهندس حمد لحدان المهندي عضو المجلس البلدي عن دائرة الذخيرة عن تقديره العميق للمكرمة الأميرية مشددا على أن تقديم 750 سهما مجانا لذوي الإعاقة والمنتفعين من الضمان الاجتماعي هو لفتة طيبة

وقال إن الاكتتاب هو استثمار طويل الأجل وله إيجابياته الكبيرة على الفرد والمجتمع موضحا أن شركات عملاقة هي من تقوم بعمل الاستثمارت التي يكتتب فيها المواطنون.

وأوضح أن تخصيص جزء من الاكتتاب لهذه الفئات لاسيما من ذوي الإعاقة ليس الأول ولن يكون الأخير مبينا أن القيادة الكريمة شددت على ضرورة قيام جميع مؤسسات الدولة ليس فقط بتوفير وظائف لذوي الإعاقة بل بتيسير الإجراءات لهم وتذليل العقبات وتخصيص مرافق لهم.

وفيما يخص المنتفعين من الضمان الاجتماعي أشار المهندي إلى أن تلك الشريحة لم يكن لها دخل سوى معاش الضمان الاجتماعي وهو بالفعل غير كاف ما حدا بالدولة لإعطائهم حصة من الاكتتاب كفيلة بتحسين مستوى معيشتهم .

ومن ناحيته قال مبارك فريش سالم عضو المجلس إن المكرمة الأميرية تعكس اهتمام القيادة الكريمة بجميع فئات المجتمع ولاسيما الفئات الأكثر احتياجا وهما المعاقون ومنتفعو الضمان الاجتماعي.

ومن جانبه، أشار محمد شاهين العتيق عن دائرة مدينة خليفة الجنوبية إلى أن القيادة القطرية تسعى دوما للتخفيف عن كاهل المواطن لاسيما ذوي الإعاقة ومنتفعي الضمان الاجتماعي.

ومن ناحيته، أشاد أحمد الشيب عضو المجلس البلدي عن دائرة أم صلال علي بالمكرمة الاميرية معربا عن امتنانه لمواقف سمو الأمير من القضايا الإنسانية سواء داخل قطر أو خارجها.

وأضاف إن القيادة القطرية على دراية واسعة باحتياجات الشعب القطري وتسعى دوما لتلبية احتياجاته وأن تلك المكرمة دليل واضح على وفاء القيادة لهذا الشعب القطري الكريم.

ومن جانبه، قال محمد فيصل الشهواني عضو المجلس البلدي عن دائرة دخان أن هذه مكرمة أميرية نشكر عليها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، موضحا أن تخصيص 750 سهما لذوي الإعاقة والمنتفعين من الضمان الاجتماعي سيعمل على تحسين مستواهم المعيشي ويرفع من روحهم المعنوية.

وبدوره قال محمد بن ظافر الهاجري عضو المجلس البلدي عن دائرة الشيحانية أن سمو الأمير المفدى يسير على درب صاحب السمو الأمير الوالد ويسعى دوما لتوفير كافة احتياجات المواطنين وخصوصا ذوي الإعاقة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .