دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 9/3/2013 م , الساعة 1:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يوسف السادة مدير الإدارة لـ الراية الأسبوعية :

مبنى الإسكان الجامعي الجديد بمواصفات عالمية

إنجاز 70% من المشروع وانتهاء كافة المراحل في 2015
900 سرير و4 كافتيريات ومكتبة وغرف للحاسب الآلي للطلاب
إبراهيم السادة: هدفنا التجديد المستمر للرفاهية وخدمة الطالب
الطلاب: الأنشطة تعزز التفاعل بين الطلاب والمشرفين
مبنى الإسكان الجامعي الجديد بمواصفات عالمية

كتبت - هناء صالح الترك:

كشف الأستاذ يوسف أحمد السادة مدير إدارة الإسكان الجامعي بجامعة قطر لـ الراية الأسبوعية عن أن المبنى الجديد سيكون بمواصفات عالمية، لافتًا إلى تنفيذ 70% من المشروع واستكمال كافة المراحل الإنشائية مطلع 2015 م.

وأشار إلى أن المبنى الجديد يضم 900 سرير في كل من مبنيي البنين والبنات مجهز بأحدث الأجهزة سواء على مستوى الحاسب الآلي أو على مستوى الملاعب والقاعات الرياضية وأيضًا على مستوى الغرف وما يشملها من وسائل ترفيهية حديثة.

وأكد لـ الراية الأسبوعية أن المبنى يتألف من العديد من الغرف و4 كافتيريات وغرف للحاسب الآلي إلى جانب مكتبة ونادٍ صحي متكامل يتضمن جميع وسائل الراحة.

وأشار إلى أن هناك 3 أنواع من الغرف وهي غرف لشخص واحد وأخرى لشخصين وثالثة لطلبة الماجستير وكل غرفة لها حمام مستقل بها، لافتًا إلى أن ميزة السكن الجامعي الجديد أنه داخل الحرم الجامعي كمدينة سكنية تعليمية للطلاب والطالبات ويقام المشروع على مساحة أرض تبلغ 210,000 متر مربع من جهة البوابة الرئيسة للبنات والمبنى يعتبر إنجازًا لجامعة قطر لأنه سيحتوي طلابها وطالباتها سواء من داخل قطر أو من خارجها. وكذلك يعتبر قفزة نوعية لأنه يتم لأول مرة تسكين الطلبة داخل الحرم الجامعي. ما سيؤدي إلى سهولة وصول الطلبة إلى القاعات الدراسية ومتابعة المحاضرات بيسر.

وأوضح أن السكن الحالي يستوعب ما بين 200 و250 طالبا وطالبة أما الطاقة الاستيعابية للمبنى الجديد فتستوعب ما يزيد على 900 طالب وطالبة أي أضعاف العدد الحالي وقد خصصت له ميزانية مستقلة لتأثيث المباني من أثاث وتجهيزات وخلافه من مستلزمات السكن الجامعي، مشيرًا إلى أن المبنى صمم على أحدث التصماميم التي لها طابع خاص يساعد بالعملية التعليمية.

وقال أما على مستوى المبنى الحالي فقد تم تجديد الغرف وتغير جميع الأثاث بالتعاون مع مالك المجمع وكذلك تم تحديث الأجهزة الرياضية في كل من سكن البنين والبنات من الميزانية الخاصة لإدارة الإسكان الجامعي بما فيها أجهزة الحاسب الآلي والكمبيوتر وزيادة الإرسال اللاسلكي وهذا ترافق هذه السنة والله الحمد مع الزيادة الملحوظة في أعداد الطلاب والطالبات بحيث قامت إدارة الإسكان الجامعي بإضافة غرف لطلبة الماجستير للطرفين .مؤكدًا أن السكن الجامعي يعتبر البيت الثاني للطالب الذي يجد فيه راحته فلابد من توفير البيئة المناسبة التي تساعده على تحصيل العلم ومواصلة الدراسة بكل سهولة ويسر. موضحًا أن إدارة الإسكان تقدم الرعاية للطالب متمثلة في مجموعة من الخدمات التي يؤديها الإسكان الجامعي لطلابه بهدف توفير الراحة والاستقرار اللازمين لتأدية الرسالة العلمية على الوجه الأكمل وذلك من خلال تواجد جهاز إداري وإشرافي متخصص يعمل على مدار 24 ساعة لتلبية كافة احتياجات الطلاب الاجتماعية والثقافية والنفسية والتربوية والصحية.

وأشار إلى شروط استحقاق السكن لطلاب المنح الدراسية طبقًا لقواعد المنحة والطلاب القطريين من سكان المناطق النائية بالدولة بمسافة تزيد على 50 كلم من الجامعة وبموافقة إدارة الإسكان الجامعي وعلى الطالب أن يكون مسجلاً في الجامعة إلى جانب طلاب الحالات الخاصة التي تستدعي بحث الحالة من قبل الإسكان، ويسكنون برسوم حسب توفر الغرفة وموافقة الإدارة ويجب أن يوافق الطالب على الالتزام بقواعد الإقامة بالإسكان الجامعي.

وقال: متطلبات ومرفقات الإقامة بالسكن ملء استمارة القبول وصورة من البطاقة الشخصية أو جواز السفر وإشعار القبول من إدارة القبول في الجامعة.

وكانت إدارة الإسكان الجامعي قد أقامت حفلاً بمناسبة اختتام الأنشطة للفصل الدراسي خريف 2012 بحضور رئيس قسم الإسكان الطلابي إبراهيم هاشم السادة والمشرفين بالسكن الطلابي، حيث تم خلاله تكريم الطلبة المشاركين بالأنشطة في اليوم الوطني واليوم الرياضي وقد تم تكريم 50 طالبًا إلى جانب تكريم خاص لـ الراية والمهندس مصطفى عدنان حسن من بلدية الدوحة قسم الحدائق والسيد علي غلوم حسن من إدارة العمليات بالجامعة وعدد من الموظفين في إدارة الإسكان الجامعي.

وأضاف: الهدف من التكريم تحفيز الطلاب للمشاركة بفعاليات السكن وبالتالي تكريمهم في المبنى نفسه لإيجاد نوع من الارتباط القوي بين الإدارة والطلاب، مشيرًا إلى أن الأنشطة التي يقوم بها القسم إنما هي وسيلة للترفيه عن الطلاب لكسر روتين اليوم من دراسة ومحاضرات إلى تجديد النفسية وبذل مزيد من الجد والاجتهاد في التحصيل العلمي والدراسي. وأوضح السادة أن قسم الإسكان الطلابي بنين قام خلال العام الدراسي بتفعيل العديد من الأنشطة والاستعداد لها وقد تم وضع جدول زمني مناسب وتحديد الفعاليات باختيار الطلبة أنفسهم. منوهًا أن الحدث الأكبر حيث تم تنظيم الاحتفالية باليوم الوطني لدولة قطر والذي تم الاستعداد له من بداية العام الدراسي بالإضافة إلى اليوم الرياضي

وأضاف : نظم قسم الإسكان رحلة إلى العمرة للطلاب المتفوقين لتحفيزهم على المثابرة والاجتهاد وقد تكللت الرحلة بالنجاح وبهذه المناسبة قامت الإدارة بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتخصيص شيخ دين لإعداد دورات داخل السكن تتمحور في تعليم القرآن الكريم وتجويده إلى جانب استمرار المحاضرات.

وأعلن أنه خلال هذا الفصل الدراسي سيتم تنظيم رحلتين برية وبحرية إلى سيلين وإلى إحدى الجزر الموجودة في جوار الدوحة لتعريف الطلاب بالجزر القطرية وكذلك تنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة الرياضية المتنوعة لطلاب الإسكان . مشيرًا إلى أنه سيتم تنظيم رحلات أيضًا للطالبات بإشراف قسم الطالبات لتعريف المنتسبات إليه بمعالم البلد ونشر التوعية وتوطيد العلاقات الاجتماعية بين الطالب وإدارة الإسكان بالإضافة إلى الرحلات الأسبوعية كزيارة كتارا واللؤلؤة والسيتي سنتر والمتحف الإسلامي.

وتقدم إبراهيم السادة رئيس قسم الإسكان الطلابي، بأطيب التهاني للطلاب الذين تخرجوا في الفصل خريف 2012، متمنيًا لهم التوفيق في حياتهم المستقبلية، مرحبًا بجميع الطلاب الجدد الذين انضموا إلى أسرة الإسكان الطلابي في هذا الفصل الدراسي، متمنيًا لهم طيب الإقامة والنجاح في دراستهم.

وقال: يحرص قسم الإسكان الطلابي على خدمة الطلاب وتوفير كل سبل الراحة والرفاهية لهم مع التجديد المستمر سواء في الخدمات المقدمة أو الأنشطة المتعددة ، ويسعدنا أن نرحب بكل من لديه فكرة أو مقترح يمكنه من خلاله أن يخدم الطلاب ويدخل السرور والبهجة عليهم ، نرجو ألا يتردد في التواصل معنا وسنبذل ما بوسعنا لتحقيقه.

وفي لقاءات مع الطلاب المشاركين والمكرمين قال الطالب عبد الله البادي من قسم الإعلام لـ الراية : تحرص إدارة الإسكان دائمًا على توفير كافة وسائل الترفيه والتسلية وتنظيم مجموعة من المسابقات الرياضية والثقافية والاجتماعية والرحلات الخارجية وذلك إيمانًا منها بأهمية تفعيل دور الأنشطة في حياة الطالب خلال إقامته بالسكن .وحفل تكريم الطلاب المتفوقين في الأنشطة يعتبر بمثابة دافع لتحفيزهم لتقديم الأفضل دائمًا، وكسر الروتين الدراسي وتعزيز الألفة بين الطلاب والمشرفين خاصة أن الفعاليات تكسب الطالب الثقة بالنفس والتواصل مع الآخرين والتعرف على الطلبة وتعزيز العلاقات فيما بينهم.

وأكد الطالب عمر الشيخ من المملكة العربية السعودية - كلية القانون أن الأنشطة مهمة للترفيه عن النفس وبالتالي على الطالب الموازنة بين الدراسة والجانب الترفيهي والاجتماعي لأن ذلك يساعده على تجاوز الأعباء الدراسية الشاقة ليرجع إلى متابعة المحاضرات بأريحية أكثر واقترح تنظيم مسابقات لاكتشاف مواهب الشباب المختلفة منوهًا بالفعاليات والأنشطة والرحلات المتميزة التي يقوم بها قسم الإسكان الطلابي لتوفير جو من الراحة والمودة.

وأكد الطالب عيسى علي "غانا "من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية أهمية الأنشطة في تحقيق الأهداف التربوية كالشعور بالانتماء وإظهار روح التنافس المنظم والشريف بين الجماعات والاهتمام بتحقيق نتائج إيجابية وأيضًا تحقيق الاستقرار النفسي.

وأشار الطالب عبد الرحمن شيخ من الصومال إلى أنه يشارك عادة في الفعاليات الرياضية وفي كرة القدم والأنشطة المتنوعة والأعمال التطوعية، كما أنه شارك في اليوم الوطني للدولة كنوع من العرفان ورد الجميل لهذا البلد المعطاء.

وقال الطالب سعيد جبريل من كلية الآداب والعلوم - قسم الإعلام : إن الفعاليات والأنشطة تزيد من روح التنافس الشريف بين الطلاب وتدفعهم للمشاركة في فعاليات قادمة لما لها من أثر إيجابي في تقوية العلاقات بين الطلاب والمشرفين في السكن من خلال الاحتكاك المباشر مع المشرفين والمسؤولين بدون أية حواجز، لافتًا إلى أن الرحلات فرصة للتعارف بين الطلاب والتعرف على عاداتهم وتقاليدهم خاصة أن الجميع ينحدر من جنسيات مختلفة كما أن الأنشطة فرصة لإظهار المهارات القيادية لدى الطلبة.

وقام الأستاذ يوسف السادة وإبراهيم السادة بتوزيع الجوائز على الطلاب الفائزين في المسابقات الرياضية ثلاثيات كرة القدم، حيث فاز بالمركز الأول عبد الله مختار وعمار إسماعيل وأسامة الشماسي وحسام علي وفي المركز الثاني مهند عبد الملك وعبد الحكيم الحسيني وأديسون لويس ودانيلو.

وفاز بالمركز الأول عبد الله البادي ببطولة البلياردو والمركز الثاني محمد فلاح وفي المركز الأول ببطولة كرة السلة جنج سون وجعفر عبد الحميد وعبد الله مختار ونصري صمدي ودانيلو كريستو وفي المركز الثاني محمد القبيطي وجين الشويخ ومحمد فلاح ومصطفى زهير ومحمد مكي وفاز في بطولة الشطرنج المركز الأول جعفر عبد الحميد وفي المركز الثاني إبراهيم الفقي وبطولة تنس طاولة المركز الأول محمد فلاح والثاني أحمد حسني، كما تم تكريم الطلاب المشاركين في الفعاليات من عمان والسعودية والكويت وهولندا ونيجيريا وجامبيا والفلبين والصومال والسنغال واليمن وغانا وأمريكا والبحرين وموريتانيا، كما تم تكريم كل من صالح صلاح اليافعي وأحمد محمد فخرو من قطر للمشاركة المتميزة في اليوم الوطني.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .