دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 6/5/2014 م , الساعة 1:28 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خلال لقائه مع طلاب جامعة قطر.. د. السادة:

التطورات الاقتصادية القادمة مرهونة بتطور الشباب العلمي

التطورات الاقتصادية القادمة مرهونة بتطور الشباب العلمي

كتبت - هناء صالح الترك :

استضافت جامعة قطر سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة ضمن فعالية «قهوة مع خريج» التي ينظمها قسم علاقات الخريجين، بحضور الدكتور مازن حسنة نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية والدكتور حسن الدرهم نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث والدكتور راشد العماري عميد كلية الهندسة والدكتور نظام هندي عميد كلية الإدارة والاقتصاد، فضلاً عن نخبة من أعضاء رابطة الخريجين وأساتذة جامعة قطر وعدد كبير من الطلاب.

تحدث السادة خلال اللقاء عن مرحلة دراسته بجامعة قطر وعن تجربته العملية حتى وصوله إلى منصبه الحالي، مؤكداً أن الفرص التي أعطتها لنا جامعة قطر في التعليم لا تعد ولا تحصى، يكفي الفرصة للتفاعل مع الأساتذة داخل المحاضرة وخارجها؛ والتي تزيد من فرص التعلم.

وحث الطلاب على المثابرة والاستزادة من العلم، قائلاً : أنتم في مرحلة كفاح وجهد ومعرفة، في سوق العمل هناك تقنيات تحتاج إلى تراكم معرفي كبير لسنوات عديدة، لهذا نشجع الطلبة على المعرفة والعلم. وأثنى على محاوريه من الطلاب. وقال : اهتمامكم بما ستكونون عليه بعد 20 سنة من الآن يطمئنني أن لدينا شباباً لديه نظرة مستقبلية وقادر على خوض التحديات وتحمل المسؤولية.

كما أثنى على التطورات القائمة بجامعة قطر، حيث قال إن جامعة قطر تتطور وتتوسع حسب احتياجات المستقبل والتوسعات الموجودة في قطر والواقع الاقتصادي؛ فلم تضع لنفسها خيار الاستمرار على نفس الوتيرة بل واكبت التوسع والتقدم في كل المجالات المطلوبة.

وأوضح أن التطورات الاقتصادية القادمة سيحكمها التطور العلمي للشباب، مؤكداً أن حجم اقتصاد قطر تضاعف خلال العقد الأخير، وذلك بسبب التوسع الكبير في القطاعات المختلفة. وقال : نأمل من شبابنا متابعة المسير المتميز وذلك من خلال الحرص على دراستهم، والتخصص من خلال دراسة الماجستير والدكتوراه وتطوير أنفسهم.

تناول خلال اللقاء مواضيع أخرى تهم الطلبة في قطاع الطاقة والصناعة، والمشاكل التي قد تواجههم، ومنها مسألة الرعاية الأكاديمية، وذلك عقب تساؤل أحد الطلاب عن حصرية التخصصات التي تدعمها الشركات، لافتاً إلى أن الشركات تدعم التخصصات التي تمثل نقصاً عندها في تلك المرحلة، حتى يعود للعمل لديهم ليملأ الفراغ الموجود. وبين أنه عادة ما يكون الشخص المقدم على طلب الرعاية أهدافه موائمة لأهداف المؤسسة التي يذهب للتقديم لها، وليس مطلوباً الانتظام في التخصصات بناء على الرعاية فالأمر ليس له ارتباط وثيق بالتوظيف.

وفي ختام اللقاء تسلم سعادة وزير الطاقة والصناعة درع الوفاء والولاء من عميد كلية الهندسة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .